العودة   الموقع الرسمي لقبائل بني عُقيل - عكيل > المنتديات الأدبية > منتدى الألغاز والأمثال والحكم
 
 

آخر 10 مشاركات
الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
قبيلة الرفيعات كمال الروح
الوقت: 08:25 AM - التاريخ: 23-02-2017
7 5645

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
قبيلةالنخع اليوم في العراق من كتاب سلسلة عشائر العراق - قبيلة النخع - للشيخ علي الكور كمال الروح كمال الروح
الوقت: 09:14 PM - التاريخ: 22-02-2017
0 7

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
قبائل عنزة في العراق كمال الروح
الوقت: 08:00 PM - التاريخ: 22-02-2017
17 13794

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
الشيخ ورام بن أبي فراس الابراهيمي المالكي النخعي المذحجي الحلي ( قدس سره ) . كمال الروح كمال الروح
الوقت: 07:21 PM - التاريخ: 22-02-2017
0 5

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
تحميل برنامج حظر المكالمات call blocker فرايف فرايف
الوقت: 02:52 PM - التاريخ: 22-02-2017
0 7

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
تحميل صانع الكولاج الجديد برنامج دمج الصور للاندرويد فرايف فرايف
الوقت: 02:47 PM - التاريخ: 22-02-2017
0 3

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
تحميل برنامج تسجيل المكالمات للاندرويد فرايف فرايف
الوقت: 02:42 PM - التاريخ: 22-02-2017
0 5

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
صور مختلفه من مناسبات ولقاءات شيوخ ووجهاء بني عُقيل
الوقت: 02:53 AM - التاريخ: 22-02-2017
37 3292

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
تاريخ عشيرة الديوان ونسبها الى عقيل محمد الموالي
الوقت: 02:41 AM - التاريخ: 22-02-2017
3 2337

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
آمرؤ القيس
الوقت: 08:59 PM - التاريخ: 19-02-2017
0 18


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-06-2009, 11:06 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المؤسس والمشرف العام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية طلال العكيلي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 3
الدولة: العراق ــ بغداد
المشاركات: 5,968
بمعدل : 2.12 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
طلال العكيلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الألغاز والأمثال والحكم
افتراضي أمثال العرب


أمثال العرب


أمثال العرب


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه .




أما بعد ، فإن من المعلوم أن الأدب سُلَّم إلى معرفة العلوم، به يُتَوَصَّل إلى الوقوف عليها، ومنه يتوقَّع الوصولُ إليها، غير أن له مَسَالكَ ومَدَارج، وإن أحسن ما يُوَشَّحُ به الكلام ، بعد كلام الله ــ عز وجل ـ وأحاديث رسولهِ الأكرم (ص) ، هو مايُوصف من امثال قيلت فيما مضى ، لتبيان الحال وتقريب الصورة الى ذهن المتلقي ، بما ينطبق على الهدف من الموضوع المقصود . ولقد برعت العرب في ضرب الأمثال المختلفة عن شتى أمور الحياة ، فلا نكاد نجد حالاً إلاّ وقد ضرب العرب عليهِ مثلاً .
أما في القرآن الكريم فنجد ذكراً كثيراً للأمثال ، حيث قال عز من قائل‏:‏ ‏{‏ضَرَبَ الله مَثَلاً عَبْداً مَمْلُوكاً‏}‏ وقال‏:‏ ‏{‏ضَرَبَ الله مَثَلاً كلمةً طيبةً‏}‏ يعني كلمة التوحيد ‏{‏كشجرة طيبة‏}‏ يعني النخلَةَ ‏{‏أصلها ثابت وفرعها في السماء‏}‏ شَبَّه ثَبَاتَ الإيمان في قلب المؤمن بثَبَاتها ، وشَبَّهَ صُعُود عمله إلى السماء، بارتفاع ‏فروعها في الهواء ، ثم قال تعالى ‏{‏تؤتي أكُلَهَا كلَّ حينٍ‏}‏ فشبه ما يكتسبه المؤمن من بركة الإيمان وثوابه في كل زمان ، بما ينال من ثمرتها كل حين وأوان ، وأمثالُ هذه الأمثال في التنـزيل كثير .
وأما الكلام النبوي من هذا الفن فقد صنف فيهِ جماعة مثل (العسكريّ) وغيره ، فقد كان (ص) يضرب الأمثال في أحاديثهِ ، ورويَّ عنهُ (ص) قولهُ ‏:‏ ‏"‏إنما مَثَلُ الجليسِ الصالِح وجليسِ السوء كحامل المِسْكِ ونافخُ الكِيرِ، فحاملُ المسكِ إما أن يُحْذِيَكَ ‏(‏أحذاه يحذيه‏:‏ أعطاه‏)‏ وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد منه ريحا طيبا، ونافخُ الكِيرِ إما أن يحرق ثيابك وإما أن تَجِدَ منه ريحا خبيثة‏"‏ رواه البخاري عن أبي كريب عن أبي أسامة .

وقالت العرب فيما مضى آلاف مؤلفة من الأمثال المختلفة ، لايكاد يجمعها كتاب ، إلاّ أن الكثير من علماء العرب والمسلمين قد صنفوا في هذا الفن وحاولوا جهدهم لجمع هذه الأمثال والوقوف على قصصها والمناسبات التي قيلت فيها ، ومن هؤلاء العلماء الأجلاء كل من (الميداني) و (أبي عُبَيدة) و(أبي عُبَيد) و(الأصمعي) و(أبي زَيْد) و(أبي عَمْرو) و(أبي فَيْد) ، و(المفضَّلُ بن محمد) و(المفضَّلُ بن سَلَمَةَ)‏ و(عُبَيْد بن شَرِيَّة) و(عطاء بن مصعب) و(الزمخشري) ، وغيرهم . وهنالك مصنفات عديدة في هذا المجال لعل من ابرزها كتاب (مجمع الأمثال) للميداني ، وهو (أحمد بن محمد بن أحمد بن إبراهيم، الميداني، أبو الفضل، النيسابوري) ، المتوفي رمضان سنة ثمان عَشْرَةَ وخمسمائة للهجرة ـ على صاحبها أفضل صلاة وسلام ـ . ويُعّد هذا الكتاب أفضل كتاب صُنف في موضوعه ، أورد فيه المُصنف ما يقرب من (5000) مثل من الأمثال العربية القديمة ، سوى آلاف أخرى من الأمثال المولّدة ، ذاكرًا مضرب كل مثل ومورده ، وقد ختم كتابه بذكر أقوال النبي - صلى الله عليه وسلم - وخلفائه الراشدين التي جرت مجرى الأمثال ، وجعل الكتابَ على نظام حروف المعجم .


معنى المثل وما قيل فيه‏ : ـ‏
----------------------------


قال المبرد‏:‏ المثَلُ مأخوذ من المِثال، وهو‏:‏ قولٌ سائرٌ يُشَبَّه به حالُ الثاني بالأول، والأصل فيه التَّشْبِيه، فقولُهم ‏"‏مَثَلَ بَيْنَ يَدَيه‏"‏ إذا انتصب معناه أَشْبَهَ الصورةَ المنتصِبة، و ‏"‏فلان أَمْثَلُ من فلان‏"‏ أي أَشْبَهُ بما لَه ‏(‏من‏)‏ الفضل‏.‏ والمِثالُ القِصاصُ لتشبيه حالِ المقتَصِّ منه بحال الأول، فحقيقة المَثَلِ ما جُعل كالعلم للتشبيه بحال الأوَّل .
وقال ابن السِّكِّيتِ‏:‏ المَثَلُ‏:‏ لَفْظٌ يخالفُ لفظَ المضروب له، ويوافق معناه معنى ذلك اللفظ، شَبَّهُوه بالمثال الذي يُعْمَلُ عليه غيره‏.‏
وقال غيرهما‏:‏ سُمِّيت الحكَمُ القائمُ صدقُها في العقول أمثالا لانتصاب صُوَرِها في العقول، مشتقَّة من المثُول الذي هو الانتصاب‏.‏
وقال إبراهيم النظام‏:‏ يجتمع في المثل أربعة لا تجتمع في غيره من الكلام‏:‏ إيجاز اللفظ، وإصابة المعنى، وحُسْن التشبيه، وجَوْدة الكناية، فهو نهاية البلاغة‏.‏
وقال ابن المقفع‏:‏ إذا جعل الكلام مثلا كان أوضح للمنطق، وآنَقَ للسمع، وأَوْسَعَ لشُعُوب الحديث‏.‏ فمَثَلُ الشئ ومِثلُه وشَبَهه وشِبْهُه‏:‏ ما يماثله ويشابهه قدراً وصفةً، وبَدَل الشيء وبِدْلُه‏:‏ غيره،، يقال‏:‏ هذا مَثِيله وشَبِيهه وبَدِيله، فالْمَثَلُ ما يُمَثَّلُ بِهِ الشيء‏:‏ أي يُشّبَّه، كالنَّكَل من يُنَكًّل به عدوّه، غير أن المِثْلَ لا يوضع في موضع هذا المَثَل وإن كان المَثَلُ يوضع موضعه، كما تقدم للفرق، فصار المَثَل اسماً مصرحاً لهذا الذي يضرب ثم يردُّ إلى أصله الذي كان له من الصفة، فيقال‏:‏ مَثَلُكَ ومَثَلُ فلانٍ‏:‏ أي صفتك وصفته، ومنه قوله تعالى‏:‏ ‏{‏مَثَلُ الجنَّة التي وُعِدَ المتقون‏}‏ أي صفتها، ولشدة امتزاج معنى الصفة به صح أن يقال‏:‏ جعلتُ زيداً مثلا، والقوم أمثالا، ومنه قوله تعالى‏:‏ ‏{‏ساء مثلاً القومُ‏}‏ جعل القوم أنفسهم مثلا في أحد القولين، والله أعلم‏.‏

وسنحاول في المشاركات القادمة بإذن الله أن نكتب بعض الأمثال التي قالتها العرب والمناسبات التي قيلت فيها .
الحمد الله ، لهُ الشكر ومنهُ التوفيق ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


************************************************** *

أمثال العرب


مع تحيات أخوكم


/طلال العكيلي/


(أبو العلاء)






أمثال العرب أمثال العرب


حنا اعقيل ساسة الشمخ النيب عز القوافل لا رقد كل ثاوي






ياما قطعنا به اجهول الدباديب شهبٍ مثانيها به الذيب عاوي







بالعزم والقوة لنا مكسب الطيب مع كل شغموم بعيد الهقاوي







قطاعة البيداء وشوق الرعابيب اللي ربن بمشومخات المذاري

أمثال العرب أمثال العرب


الموضوع الأصلي: أمثال العرب || الكاتب: طلال العكيلي || المصدر: قبائل بني عقٌيل

كلمات البحث

منتديات قبائل بني عقٌيل , قبائل بني عقٌيل ، عكيل





Hlehg hguvf













التعديل الأخير تم بواسطة طلال العكيلي ; 09-08-2009 الساعة 04:57 AM
عرض البوم صور طلال العكيلي   رد مع اقتباس
قديم 30-06-2009, 11:51 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المؤسس والمشرف العام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية طلال العكيلي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 3
الدولة: العراق ــ بغداد
المشاركات: 5,968
بمعدل : 2.12 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
طلال العكيلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طلال العكيلي المنتدى : منتدى الألغاز والأمثال والحكم
افتراضي أمثال العرب





الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمع .

__________________________________________________ _____________________




(( إنَّ مِنَ الْبَيَانِ لَسِحْراً ))
----------------------------------------------------------------------


قاله النبي صلى الله عليه وسلم حين وَفَدَ عليه عَمْرو بن الأهتم والزِّبْرِقَانُ بن بدر وقَيْسُ بن عاصم، فسأل عليه الصلاة والسلام عمرَو بن الأهتم عن الزِّبْرِقان، فقال عمرو‏:‏ مُطَاع في أَدْنَيْه ‏(‏هكذا في جميع أصول هذا الكتاب، والأدنون‏:‏ جمع الأدنى بمعنى الأقرب، ووقع في بعض الأمهات ‏"‏مطاع في أذينه‏"‏ والأذين - بوزن الأمير - النداء، يعني أنه إذا نادى قومه لحرب أو نحوها أطاعوه‏)‏ شدِيدُ العارِضة، مانعٌ لما وَرَاء ظهره، فقال الزبرقان‏:‏ يا رسول اللّه إنه لَيَعْلَم مني أكثَرَ من هذا، ولكنه حَسَدني، فقال عمرو‏:‏ أما واللّه إنه لَزَمِرُ المروءة، ضَيّق العَطَن، أحمق الوالد، لئيم الخال، واللّه يا رسول اللّه ما كَذَبْتُ في الأولى، ولقد صدقْتُ في الأخرى، ولكني رجل رَضِيت فقلت أحسنَ ما علمت، وسَخِطْتُ فقلت أقبحَ ما وجدت، فقال عليه الصلاة والسلام ‏"‏إنَّ مِنَ الْبَيَانِ لَسِحْراً‏"‏ يعني أن بعض البيان يعمل عمل السحر، ومعنى السحر‏:‏ إظهار الباطل في صورة الحق، والبيانُ‏:‏ اجتماعُ الفصاحة والبلاغة وذكاء القلب مع اللسَنِ‏.‏ وإنما شُبِّه بالسحر لحدَّة عمله في سامعه وسرعة قبول القلب له‏.‏
يضرب في استحسان المنطق وإيراد الحجَّة البالغة‏.‏

// المصدر // كتاب (مجمع الأمثال) للميداني ...


************************************************** *



مع تحيات أخوكم


/طلال العكيلي/


(أبو العلاء)








حنا اعقيل ساسة الشمخ النيب عز القوافل لا رقد كل ثاوي






ياما قطعنا به اجهول الدباديب شهبٍ مثانيها به الذيب عاوي







بالعزم والقوة لنا مكسب الطيب مع كل شغموم بعيد الهقاوي







قطاعة البيداء وشوق الرعابيب اللي ربن بمشومخات المذاري













التعديل الأخير تم بواسطة طلال العكيلي ; 09-08-2009 الساعة 05:09 AM
عرض البوم صور طلال العكيلي   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2009, 12:26 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المؤسس والمشرف العام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية طلال العكيلي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 3
الدولة: العراق ــ بغداد
المشاركات: 5,968
بمعدل : 2.12 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
طلال العكيلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طلال العكيلي المنتدى : منتدى الألغاز والأمثال والحكم
افتراضي أمثال العرب





الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه .

__________________________________________________ _______________________





((إنَّ المُنـْبَتَّ لاَ أرْضاً قَطَعَ وَلاَ ظَهْراً أبْقَى‏))
----------------------------------------


المنبتُّ‏:‏ المنقطع عن أصحابه في السفَر، والظَّهْرُ‏:‏ الدابة‏.‏
قاله عليه الصلاة والسلام لرجل اجتَهَد في العبادة حتى هَجَمت عيناه‏:‏ أي غارَتَا، فلما رآه قال له ‏"‏إنَّ هذَا الدينَ مَتِينٌ فأوْغِلْ فيه بِرِفْقٍ، إنَّ المُنْبَتَّ‏"‏ أي الذي يجدُّ في سيره حتى ينبتَّ أخيراً، سماه بما تؤول إليه عاقبتُه كقوله تعالى ‏{‏إنَّكَ مَيِّت وإنهم ميتون‏}‏‏.‏
يُضرب لمن يُبالغ في طلب الشيء، ويُفـْرِط حتى ربما يُفـَوِّته على نفسه‏.‏


// المصدر // كتاب (مجمع الأمثال) للميداني ...


************************************************** *



مع تحيات أخوكم


/طلال العكيلي/


(أبو العلاء)








حنا اعقيل ساسة الشمخ النيب عز القوافل لا رقد كل ثاوي






ياما قطعنا به اجهول الدباديب شهبٍ مثانيها به الذيب عاوي







بالعزم والقوة لنا مكسب الطيب مع كل شغموم بعيد الهقاوي







قطاعة البيداء وشوق الرعابيب اللي ربن بمشومخات المذاري













التعديل الأخير تم بواسطة طلال العكيلي ; 09-08-2009 الساعة 05:05 AM
عرض البوم صور طلال العكيلي   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2009, 12:38 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المؤسس والمشرف العام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية طلال العكيلي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 3
الدولة: العراق ــ بغداد
المشاركات: 5,968
بمعدل : 2.12 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
طلال العكيلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طلال العكيلي المنتدى : منتدى الألغاز والأمثال والحكم
افتراضي أمثال العرب





الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه .

__________________________________________________ ___________________________



((إنَّ مِمَّا يُنـْبِتُ الرَّبِيعُ مَا يَقـْتـُلُ حَبَطاً أوْ يُلـِمُّ‏))
---------------------------------------------



قاله عليه الصلاة والسلام في صفة الدنيا والحثِّ على قلة الأخذ منها‏.‏
والْحَبَطُ‏:‏ انتفاخُ البطن، وهو أن تأكل الإبلُ الذُّرَقَ فتنتفخ بطونها إذا أكثرت منه، ونصب ‏"‏حَبَطاً‏"‏ على التمييز، وقوله ‏"‏أو يلم‏"‏ معناه يقتل أو يَقْرُبُ من القتل، والإلمام‏:‏ النزولُ، والإلمام‏:‏ القرب، ومنه الحديث في صفة أهل الجنة ‏"‏لولا أنه شيء قضاه اللّه لألم أن يذهب بصرهُ لما يرى فيها‏"‏ أي لقَرُبَ أن يذهب بصره‏.‏
قال الأزهري‏:‏ هذا الخبر - يعني إن مما ينبت - إذا بُتر لم يكد يُفْهَم، وأوّلُ الحديث ‏"‏إني أخَافُ عليكم بعدي ما يُفْتَح عليكم من زَهْرة الدنيا وزينتها‏"‏ فقال رجل‏:‏ أوَ يأتِي الخيرُ بالشرِّ يا رسول اللّه‏؟‏ فقال عليه الصلاة والسلام ‏"‏إنَّهُ لا يأتي الخيرُ بالشر، وإن مما يُنْبِتُ الربيعُ ما يقتل حَبَطا أو يلم، إلا آكلة الْخَضِرِ فإنها أكلَتْ حتى إذا امْتَلأَتْ خَاصِرَتَاهَا اسْتَقْبَلَتْ عَيْنَ الشَّمْسِ فَثَلطَتْ وَبَالَتْ ثم رَتَعَتْ‏"‏ ‏(‏في جميع أصول هذا الكتاب ‏"‏ثم رتعته‏"‏ والفعل لازم‏)‏ هذا تمام الحديث‏.‏
قال‏:‏ وفي هذا الحديث مثلان‏:‏ أحدهما للمُفْرِطِ في جمع الدنيا وفي منعها من حقها، والآخر للمقتصد في أخْذِها والانتفاع بها، فأمّا قولُه ‏"‏وإن مما ينبت الربيعُ ما يقتل حَبَطاً أو يُلمُّ‏"‏ فهو مثل المُفْرِط الذي يأخذها بغير حق، وذلك أن الربيعَ يُنْبِتُ أحْرَار العُشْب فتستكثر منها الماشية حتى تنتفخَ بطونُها إذا جاوزَتْ حدَّ الاحتمال، فتنشق أمعاؤها وتهلك، كذلك الذي يجمع الدنيا من غير حِلِّها ويمنع ذا الحق حقَّه يهلك في الآخرة بدخوله النار‏.‏ وأما مَثَلُ المتقصد فقوله صلى اللّه عليه وسلم ‏"‏إلا آكلة الْخَضِر‏"‏ بما وصفها به، وذلك أن الْخَضِرَ ليست من أحرار البقول التي يُنْبتها الربيع، ولكنها من الْجَنْبَة التي ترعاها المواشي بعد هَيْج البقول، فضرب صلى اللّه عليه وسلم آكلةَ الخضِر من المواشي مثلاً لمن يقتصد في أخذ الدنيا وجَمْعها، ولا يَحْمله الحرصُ على أخذها بغير حقها، فهو ينجو من وَبَالها كما نَجَتْ آكلةُ الخضِر، ألا تراه قال عليه الصلاة والسلام ‏"‏ فإنها إذا أصابَتْ من الْخَضِرِ استقبلت عينَ الشمس فَثَلَطَتْ وبالت‏"‏ أراد أنها إذا شبعت منها بَرَكَتْ مستقبلةَ الشمس تستمرىء بذلك ما أكَلَتْ وتجترُّ وتَثْلِط، فإذا ثَلَطته فقد زال عنها الْحَبَط، وإنما تَحْبَطُ الماشيةُ لأنها لا تثلِطُ ولا تبول‏.‏ يضرب في النهي عن الإفراط‏.‏

// المصدر // كتاب (مجمع الأمثال) للميداني ...


************************************************** *



مع تحيات أخوكم


/طلال العكيلي/


(أبو العلاء)








حنا اعقيل ساسة الشمخ النيب عز القوافل لا رقد كل ثاوي






ياما قطعنا به اجهول الدباديب شهبٍ مثانيها به الذيب عاوي







بالعزم والقوة لنا مكسب الطيب مع كل شغموم بعيد الهقاوي







قطاعة البيداء وشوق الرعابيب اللي ربن بمشومخات المذاري













التعديل الأخير تم بواسطة طلال العكيلي ; 12-08-2009 الساعة 11:50 PM
عرض البوم صور طلال العكيلي   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2009, 12:50 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المؤسس والمشرف العام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية طلال العكيلي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 3
الدولة: العراق ــ بغداد
المشاركات: 5,968
بمعدل : 2.12 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
طلال العكيلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طلال العكيلي المنتدى : منتدى الألغاز والأمثال والحكم
افتراضي أمثال العرب





الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه .

__________________________________________________ ___________________________



((إنَّ الـْبَلاَءَ مُوَكـَّلٌ بالمَـنـْطـِق))
------------------------------



قال المفضل‏:‏ يقال‏:‏ إن أول من قال ذلك أبو بكر الصديق رضي اللّه تعالى عنه فيما ذكره ابن عباس، قال‏:‏ حدثني علي ابن أبي طالب رضي اللّه تعالى عنه لما أمِرَ رسولُ اللّه صلى اللّه عليه وسلم أن يَعْرِضَ نفسَه على قبائل العرب خرج وأنا معه وأبو بكر، فَدُفِعْنَا إلى مجلسٍ من مجالس العرب، فتقدم أبو بكر وكان نَسَّابة فسَلَّم فردُّوا عليه السلام، فقال‏:‏ ممن القوم‏؟‏ قالوا‏:‏ من ربيعة، فقال‏:‏ أمِنْ هامتها أم من لَهَازمها‏؟‏ قالوا‏:‏ من هامتها العظمى، قال‏:‏ فأيُّ هامتها العظمى أنتم‏؟‏ قالوا‏:‏ ذُهْلٌ الأكبر، قال‏:‏ أفمنكم عَوْف الذي يقال له لاَحُرّ بِوَادِي عَوْف‏؟‏ قالوا‏:‏ لا، قال‏:‏ أفمنكم بِسْطَام ذُو اللَّواء ومنتهى الأحياء‏؟‏ قالوا‏:‏ لا‏؟‏ قال‏:‏ أفمنكم جَسَّاس بن مُرَّةَ حامي الذِّمار ومانِعُ الجار‏؟‏ قالوا‏:‏ لا، قال‏:‏ أفمنكم الحَوْفَزَان قاتل الملوك وسالبها أنفَسها‏؟‏ قالوا‏:‏ لا، قال‏:‏ أفمنكم المزدَلف صاحب العِمَامة الفَرْدة‏؟‏ قالوا‏:‏ لا، قال‏:‏ أفأنتم أخوال الملوك من كِنْدَة‏؟‏ قالوا‏:‏ لا، قال‏:‏ فلستم ذُهْلا الأكبر، أنتم ذهل الأصغر، فقام إليه غلام قد بَقَلَ وَجْههُ يقال له دغفل، فقال‏:‏
إنَّ عَلَى سِائِلِناَ أنْ نَسْأَلَه * وَالْعِبْءُ لاَ تَعْرِفُهُ أوْ تَحْمِلَهُ
يا هذا، إنك قد سألتنا فلم نكتمك شيئاً فمن الرجل أنت‏؟‏ قال‏:‏ رجل من قريش، قال‏:‏ بخ بخ أهل الشرف والرياسة، فمن أي قريش أنت‏؟‏ قال‏:‏ من تَيْم بن مُرَّة، قال‏:‏ أمْكَنْتَ واللّه الرامي من صفاء الثغرة، أفمنكم قُصَيّ بن كلاب الذي جَمَعَ القبائل من فِهْر وكان يُدْعَى مُجَمِّعاُ‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أفمنكم هاشم الذي هَشَم الثريدَ لقومه ورجالُ مكة مُسْنتُونَ عِجَاف‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أفمنكم شَيْبَةُ الحمدِ مُطْعم طير السماء الذي كأن في وجهه قمراً يضيء ليل الظلام الداجي‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أفمن المُفِيضينَ بالناس أنت‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أفمن أهل النَّدْوَة أنت‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أفمن أهل الرِّفادة أنت‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أفمن أهل الحِجَابة أنت‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ أفمن أهل السِّقَاية أنت‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ واجتذبَ أبو بكر زِمام ناقته فرجع إلى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، فقال دغفل‏:‏ صادَفَ دَرأ السيل دَرْأً يصدعُهُ، أما واللّه لو نبتَّ لأخبرتك أنك من زَمَعَات قريش أو ما أنا بدغفل، قال، ‏:‏ فتبسَّم رسولُ اللّه صلى اللّه عليه وسلم، قال علي‏:‏ قلت لأبي بكر‏:‏ لقد وقَعْتَ من الأعرابي على باقِعَةٍ، قال‏:‏ أجَلْ إن لكل طامة طامة، وإن البلاء مُوَكَّل بالمنطق‏.‏

// المصدر // كتاب (مجمع الأمثال) للميداني ...


************************************************** *



مع تحيات أخوكم


/طلال العكيلي/


(أبو العلاء)








حنا اعقيل ساسة الشمخ النيب عز القوافل لا رقد كل ثاوي






ياما قطعنا به اجهول الدباديب شهبٍ مثانيها به الذيب عاوي







بالعزم والقوة لنا مكسب الطيب مع كل شغموم بعيد الهقاوي







قطاعة البيداء وشوق الرعابيب اللي ربن بمشومخات المذاري













التعديل الأخير تم بواسطة طلال العكيلي ; 12-08-2009 الساعة 11:47 PM
عرض البوم صور طلال العكيلي   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2009, 12:59 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المؤسس والمشرف العام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية طلال العكيلي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 3
الدولة: العراق ــ بغداد
المشاركات: 5,968
بمعدل : 2.12 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
طلال العكيلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طلال العكيلي المنتدى : منتدى الألغاز والأمثال والحكم
افتراضي أمثال العرب





الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه .

__________________________________________________ ___________________________



((إنَّ الْعَصَا مِنَ الْعُصَيَّةِ))
--------------------------



قال أبو عبيد‏:‏ هكذا قال الأصمعي، ويقول (الميداني) في (مجمع الأمثال) : [[ أنا أحسبه العُصَية من العَصَا، إلا أن يُرَاد أن الشيء الجليلَ يكون في بَدْء أمره صغيرا، كما قالوا‏:‏ إن القَرْم من الأفِيل ‏(‏القرم - بفتح القاف وسكون الراء - الفحل من الإبل، والأفيل - بوزن الأمير - ابن المخاض فما دونه، وهذا مثل سيأتي‏)‏، فيجوز حينئذ على هذا المعنى أن يقال‏:‏ العَصَا من العُصَية‏ ]].‏
قال المفضل‏:‏ أول من قال ذلك الأفْعَى الْجُرْهُمي، وذلك أن نِزَاراً لما حَضْرَتْه الوفاة جَمَع بنيه مضر وإيادا وربيعة وأنمارا، فقال‏:‏ يا بني، هذه القبة الحمراء - وكانت من أدَم - لمضر، وهذا الفرس الأدهم والخِباء الأسود لربيعة، وهذه الخادم - وكانت شَمْطَاء - لإياد، وهذه البدرة والمجلس لأنمار يجلس فيه، فإن أشكل عليكم كيف تقتسمون فائتوا الأفعى الجرهمي، ومنزلُه بنَجْرَان‏.‏ فتشاجروا في ميراثه، فتوجَّهُوا إلى الأفعى الجرهمي، فبيناهم في مسيرهم إليه إذ رأى مُضَر أثَرَ كلأ قد رُعِىَ فقال‏:‏ إن البعير الذي رَعَى هذا لأعْوَر، قال ربيعة‏:‏ إنه لأزْوَرُ، قال إياد‏:‏ إنه لأبتَرُ ‏(‏الأزور‏:‏ الذي اعوج صدره أو أشرف أحد جانبي صدره على الآخر، والأبتر‏:‏ المقطوع الذنب‏)‏ قال أنمار‏:‏ إنه لَشَرُود، فساروا قليلا فإذا هم برجل يَنْشُد جَمَله، فسألهم عن البعير، فقال مضر‏:‏ أهو أعور‏؟‏ قال‏:‏ نعم، ‏[‏ص 16‏]‏ قال ربيعة‏:‏ أهو أزور‏؟‏ قال‏:‏ نعم، قال إياد‏:‏ أهو أبتر‏؟‏ قال‏:‏ نعم، قال أنمار‏:‏ أهو شَرُود‏؟‏ قال‏:‏ نعم، وهذه واللّه صفة بعيري فدُلوني عليه، قالوا‏:‏ واللّه ما رأيناه، قال‏:‏ هذا واللّه الكذبُ‏.‏ وتَعَلَّق بهم وقال‏:‏ كيف أصَدِّقكم وأنتم تَصِفون بعيري بصفته‏؟‏ فساروا حتى قَدِموا نَجْران، فلما نزلوا نادى صاحبُ البعير‏:‏ هؤلاء أَخَذوا جَمَلي ووصَفوا لي صفته ثم قالوا‏:‏ لم نَرَهُ، فاختصموا إلى الأفْعَى، وهو حَكَم العرب فقال الأفعى‏:‏ كيف وصفتموه ولم تَرَوْه‏؟‏ قال مضر‏:‏ رأيته رَعَى جانبا وتَرَك جانبا فعلمتُ أنه أعور، وقال ربيعة‏:‏ رأيت إحدى يديه ثابتة الأثَر والأخرى فاسدته، فعلمت أنه أَزْوَر، لأنه أفسَده بشدةِ وَطُئه لازوراره، وقال إياد‏:‏ عرفت أنه أبتر باجتماع بَعَره، ولو كان ذَيَّالا لَمَصَع به، وقال أنمار‏:‏ عرفت أنه شَرُود لأنه كان يرعى في المكان الملفتِّ نَبْتُه ثم يَجُوزُه إلى مكان أرقَّ منه وأخبثَ نَبْتاً فعلمت أنه شَرُود، فقال للرجل‏:‏ ليسوا بأصحاب بعيرك فاطلبه، ثم سألهم‏:‏ مَنْ أنتم‏؟‏ فأخبروه، فرحَّب بهم، ثم أخبروه بما جاء بهم، فقال‏:‏ أتحتاجون إليَّ وأنتم كما أرى‏؟‏ ثم أنزلهم فَذَبَحَ لهم شاة، وأتاهم بخَمْر‏:‏ وجلس لهم الأفعى حيث لا يُرَى وهو يسمع كلامهم، فقال ربيعة‏:‏ لم أَرَ كاليوم لحماً أطيبَ منه لولا أن شاته غُذِيت بلبن كلبة‏!‏ فقال مضر‏:‏ لم أر كاليوم خمراً أطيَبَ منه لولا أن حُبْلَتَها نبتت على قَبر، فقال إياد‏:‏ لم أر كاليوم رجلا أسْرَى منه لولا أنه ليس لأبيه الذي يُدْعَى له‏!‏ فقال أنمار‏:‏ لم أر كاليوم كلاما أَنْفَعَ في حاجتنا من كلامنا، وكان كلامُهم بأذُنِهِ، فقال‏:‏ ما هؤلاء إلا شياطين ثم دعا القَهْرَمَان فقال‏:‏ ما هذه الخمر‏؟‏ وما أمرها‏؟‏ قال‏:‏ هي من حُبْلَة غرستُها على قبر أبيك لم يكن عندنا شرابٌ أطيبُ من شرابها، وقال للراعي‏:‏ ما أمر هذه الشاة‏؟‏ قال‏:‏ هي عَنَاق أرضَعْتُها بلبن كلبة، وذلك أن أمها كانت قد ماتت ولم يكن في الغنم شاة ولدت غيرها، ثم أتى أمه فسألها عن أبيه، فأخبرته أنها كانت تحت ملك كثير المال، وكان لا يولد له، قالت‏:‏ فخفتُ أن يموت ولا ولد له فيذهب الملك، فأمكنت من نفسي ابنَ عم له كان نازلا عليه، فخرج الأفعى إليهم، فقصَّ القومُ عليه قصتهم وأخبروه بما أوصى به أبوهم، فقال‏:‏ ما أشْبَهَ القبة الحمراء من مال فهو لمضر، فذهب بالدنانير والإبل الحمر، فسمى ‏"‏مضر الحمراء‏"‏ لذلك، وقال‏:‏ وأما صاحب الفرس الأدهم والخِباء الأسود فله كل شيء أسود، فصارت لربيعة الخيلُ ‏[‏ص 17‏]‏ الدُّهْمُ، فقيل ‏"‏ ربيعة الفرس‏"‏ وما أشبه الخادمَ الشمطاء فهو لإياد، فصار له الماشية البُلْقُ من الحَبَلَّقِ والنَّقَدِ ‏(‏الحبلق‏:‏ غنم صغار لا تكبر، والنقد‏:‏ جنس من الغنم قبيح الشكل‏)‏، فسمى ‏"‏ إياد الشَّمْطَاء‏"‏ وقضى لأنمار بالدراهم وبما فَضَل فسمى ‏"‏ أنمار الفضل‏"‏ فصَدَروا من عنده على ذلك، فقال الأفعى‏:‏ إن العصا من العُصَية، وإن خُشَيْناً من أخْشَن، ومُسَاعدة الخاطل تعد من الباطل، فأرسلهن مُثُلاً، وخُشَيْن وأخشن‏:‏ جَبَلاَن أحدهما أصغر من الآخر، والخاطل‏:‏ الجاهل، والْخَطَل في الكلام‏:‏ اضطرابه، والعُصَيَّة‏:‏ تصغير تكبير مثل ‏"‏ أنا عُذَيْقُها المرَجَّبُ وجُذَيْلُها المُحَكَّكُ‏"‏ والمراد أنهم يشبهون أباهم في جَوْدة الرأي، وقيل‏:‏ إن العصا اسم فرس، والعُصَيَّة اسم أمه، يراد أنه يحكي الأم في كَرَم العِرْق وشرف العِتْق‏.‏


// المصدر // كتاب (مجمع الأمثال) للميداني ...

************************************************** *



مع تحيات أخوكم


/طلال العكيلي/


(أبو العلاء)








حنا اعقيل ساسة الشمخ النيب عز القوافل لا رقد كل ثاوي






ياما قطعنا به اجهول الدباديب شهبٍ مثانيها به الذيب عاوي







بالعزم والقوة لنا مكسب الطيب مع كل شغموم بعيد الهقاوي







قطاعة البيداء وشوق الرعابيب اللي ربن بمشومخات المذاري













التعديل الأخير تم بواسطة طلال العكيلي ; 09-08-2009 الساعة 05:24 AM
عرض البوم صور طلال العكيلي   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2009, 01:08 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المؤسس والمشرف العام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية طلال العكيلي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 3
الدولة: العراق ــ بغداد
المشاركات: 5,968
بمعدل : 2.12 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
طلال العكيلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طلال العكيلي المنتدى : منتدى الألغاز والأمثال والحكم
افتراضي أمثال العرب





الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه .

__________________________________________________ ___________________________



((تَطـْلـُبُ أَثَراً بَعْدَ عَيْن ٍ))
------------------------


العَيْن‏:‏ المعاينة‏.‏ ‏
يضرب لمن ترك شيئا يَرَاه ثم تبع أثره بعد فوت عينه‏.‏
قال الباهلي‏:‏ أولُ من قال ذلك مالك ابن عمرو العاملي، قال‏:‏ وذلك أن بعض ملوك غَسَّان كان يطلب في عاملَةَ ذَحْلاً، فأخذ منهم رجلين يقال لهما مالك وسِمَاك ابنا عمرو، فاحتبسهما عنده زمانا، ثم دعاهما فقال لهما‏:‏ إني قاتل أحَدَكما فأيكما أقتل، فجعل كل واحد منهما يقول‏:‏ اقتلني مكان أخي، فلما رأى ذلك قتل سماكا وخلى سبيل مالك، فقال سِماك حين ظن أنه مقتول‏:‏
ألا من شَجَتْ ليلة عامدَهْ * كما أبداً ليلَةٌ واحدَهْ
فأبْلِغْ قُضَاعة إن جِئْتَهم * وخُصَّ سَرَاة بني ساعدة
وأبلغ نِزَاراً على نأيها * بأنَّ الرِّمَاحَ هي الْعَاِئَدْه
وأقْسِمُ لو قَتَلُوا مالكا * لكُنْتُ لهم حَيَّةً رَاصِدَهْ
برأس سبيل عَلَى مَرْقَبٍ * ويوماً على طُرُقٍ وَارِدَهْ
فأمَّ سِمَاكٍ فَلاَ تَجْزَعِي * فَلِلْمَوْتِ مَا تلِدُ الوالده
وانصرف مالك إلى قومه، فلبث فيهم زمانا، ثم إن رَكْباً مروا وأحدهم يتغنى بهذا البيت
وأقْسِمُ لو قتلوا مالكا * لكنت لهم حَيَّةً رَاصِدَهْ
فسمعت بذلك أم سماك فقالت‏:‏ يا مالك قبح الله الحياة بعد سماك، اخْرُجْ في الطلب بأخيك، فخرج في الطلب، فلقى قاتل أخيه يسيرُ في ناسٍ من قومه، فقال‏:‏ من أحَسَّ لي الجمل الأحمر، فقالوا له وعرفوه‏:‏ يا مالك لك مائة من الإبل فكُفَّ، فقال‏:‏ لا أطلب أثر بعد عين، فذهبت مثلا، ثم حمل على قاتل أخيه فقتله، وقال في ذلك‏:‏
يا راكِباً بَلِّغاً ولا تَدَعاً * بني قُمَيْرٍ وإنْ هُمُ جَزِعُو
فَلْيَجِدُوا مثلَ ما وَجَدْتُ فقد * كُنْتُ حَزِيناً قد مَسَّنِي وَجَعُ
لا أسمع اللهوَ في الحديث ولا * ينفعني في الفِرَاشِ مُضْطَجَعُ
لا وَجْدُ ثَكْلَى كما وَجَدْتُ ولا * وَجْدُ عَجُول أضَلَّها رُبَعُ
ولا كبيرٍ أضَلَّ ناقَتَهُ * يوم تَوَافَى الحَجِيجُ واجْتَمَعُوا
ينظر في أوْجِهُ الرِّكاب فلا * يَعْرِفُ شيئاً والوَجْهُ ملتمع ‏
جَلَّلْتُه صارمَ الحديدة كالـ * ـملح ‏(‏كالملح‏)‏ وفيه سَفَاسِقٌ لُمَعُ
بين ضُمَيْرٍ وباب جِلِّقَ في * أثوايِهِ من دِمَائِهِ دُفَعُ
أضْرِبُهُ بادياً نَوَاجِذُه * يدعو صَدَاه والرأسُ مُنْصَدِعُ
بني قُمَير قَتَلْتُ سيدَكم * فاليومَ لا رَنَّةٌ ولا جَزَعُ
فاليوم قُمْنَا على السِّوَاءِ فَإِنْ * تجرُوا فدهري ودهركم جَذَع‏.‏


// المصدر // كتاب (مجمع الأمثال) للميداني ...

************************************************** *



مع تحيات أخوكم


/طلال العكيلي/


(أبو العلاء)








حنا اعقيل ساسة الشمخ النيب عز القوافل لا رقد كل ثاوي






ياما قطعنا به اجهول الدباديب شهبٍ مثانيها به الذيب عاوي







بالعزم والقوة لنا مكسب الطيب مع كل شغموم بعيد الهقاوي







قطاعة البيداء وشوق الرعابيب اللي ربن بمشومخات المذاري













التعديل الأخير تم بواسطة طلال العكيلي ; 12-08-2009 الساعة 11:45 PM
عرض البوم صور طلال العكيلي   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2009, 01:34 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المؤسس والمشرف العام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية طلال العكيلي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 3
الدولة: العراق ــ بغداد
المشاركات: 5,968
بمعدل : 2.12 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
طلال العكيلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طلال العكيلي المنتدى : منتدى الألغاز والأمثال والحكم
افتراضي أمثال العرب





الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه .

__________________________________________________ ___________________________


((إنَّ الكَذوبَ قَدْ يَصْدُقُ))
--------------------------


قال أبو عبيد‏:‏ هذا المثل يضرب للرجل تكون الإساءة الغالبةَ عليه، ثم تكون منه الهَنَةُ من الإحسان‏.‏


// المصدر // كتاب (مجمع الأمثال) للميداني ...

************************************************** *



مع تحيات أخوكم


/طلال العكيلي/


(أبو العلاء)








حنا اعقيل ساسة الشمخ النيب عز القوافل لا رقد كل ثاوي






ياما قطعنا به اجهول الدباديب شهبٍ مثانيها به الذيب عاوي







بالعزم والقوة لنا مكسب الطيب مع كل شغموم بعيد الهقاوي







قطاعة البيداء وشوق الرعابيب اللي ربن بمشومخات المذاري













التعديل الأخير تم بواسطة طلال العكيلي ; 12-08-2009 الساعة 11:35 PM
عرض البوم صور طلال العكيلي   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2009, 11:25 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف سابق
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالله الخفاجي

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 13
الدولة: الرياض
المشاركات: 266
بمعدل : 0.10 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالله الخفاجي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر MSN إلى عبدالله الخفاجي

مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

وسام التكريم الملكي

قلادة التكريم



 

كاتب الموضوع : طلال العكيلي المنتدى : منتدى الألغاز والأمثال والحكم
افتراضي

شكرا ابو العلاء على موضوعك الرائع

وننتظر المزيد من الامثال












توقيع :

http://www.m5zn.com/uploads/2010/2/7...wav0e3g2q7.jpg

قالو الفخر انساب = ولي الحق بأن افخر
بناس هم علي حباب= وفيهم مرجلة عنتر
خفاجة يافخر أعراب = أهلي وعزوتي واكثر
ابي اسأل كل الاصحاب = مالي حق بأن افخر

ابو عبدالرحمن الخفاجي



عرض البوم صور عبدالله الخفاجي   رد مع اقتباس
قديم 13-08-2009, 09:55 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المؤسس والمشرف العام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية طلال العكيلي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 3
الدولة: العراق ــ بغداد
المشاركات: 5,968
بمعدل : 2.12 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
طلال العكيلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طلال العكيلي المنتدى : منتدى الألغاز والأمثال والحكم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الخفاجي مشاهدة المشاركة
شكرا ابو العلاء على موضوعك الرائع

وننتظر المزيد من الامثال






شكراً لك يا (عبد الله) على مرورك بالموضوع .

وهنالك المزيد من أمثال العرب ، سأكتب عنها تباعاً باذن الله .

مع محبتي وتقديري لك ...

**************************************************







مع تحيات أخوكم




/طلال العكيلي/




(أبو العلاء)










حنا اعقيل ساسة الشمخ النيب عز القوافل لا رقد كل ثاوي








ياما قطعنا به اجهول الدباديب شهبٍ مثانيها به الذيب عاوي









بالعزم والقوة لنا مكسب الطيب مع كل شغموم بعيد الهقاوي









قطاعة البيداء وشوق الرعابيب اللي ربن بمشومخات المذاري













عرض البوم صور طلال العكيلي   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:26 AM

أقسام المنتدى

المنتديات العامة | المنتدى الإسلامي | منتدى الترحيب والمناسبات | المنتدى العام | منتدى القضايا الحوارية ، والنقاشات الجادة | المنتديات الخاصة بقبائل بني عُقيل العامرية | منتدى أخبار ومناسبات بني عُقيل | منتدى أنساب ومواطن بني عُقيل | منتدى تاريخ بني عُقيل | منتدى أمراء وأعلام بني عُقيل | منتدى قصائد وأشعار بني عُقيل | منتدى مكتبة بني عُقيل | المنتديات الخاصة بالقبائل العامرية والعربية العامة والتاريخ العام | منتدى القبائل العامرية | منتدى القبائل العربية العامة | منتدى مكتبة الأنساب والتاريخ | المنتديات الأدبية | المنتدى الشعري العام | منتدى الخواطر ونبض المشاعر | منتدى القصص والروايات | منتدى الألغاز والأمثال والحكم | المنتديات المنوعة | منتدى الأسرة والمرأة والطفل | منتدى الصحة والطب | منتدى الرياضة | منتدى الطبيعة والسفر | منتدى الحاسوب والجوال والعلوم التقنية العامة | المنتديات الإدارية | منتدى الملاحظات والاقتراحات | منتدى المشرفين والمراقبين | منتدى السيارات والدراجات | منتدى المرأة العام | منتدى التدبير المنزلي | دواوين شعراء المنتدى | المنتدى الإعلامي لموقع بني عُقيل الرسمي | المنتدى التاريخي العام | منتدى الشعر النبطي | منتدى الثقافة العامة | قبيلة قيس العامرية (جيس) | منتدى بصمات مبدعي الموقع .. تخليداً لذكراهم |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd SysArabs
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات قبائل بني عقيل
This Forum used Arshfny Mod by islam servant