العودة   الموقع الرسمي لقبائل بني عُقيل - عكيل > المنتديات العامة > المنتدى العام
 
 

آخر 10 مشاركات
الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
آل سلامة العكيلي يونس الحاجم
الوقت: 06:34 PM - التاريخ: 11-10-2018
8 6385

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
الذكرى التاسعة لرحيل الشيخ/ غني ال صكبان العلي
الوقت: 11:11 PM - التاريخ: 08-10-2018
1 102

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
المشعوذ الدجال محمد الشربيني نوران الهدى نوران الهدى
الوقت: 10:20 PM - التاريخ: 08-10-2018
0 46

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
الكذاب المشعوذ محمود العطار خديجه على خديجه على
الوقت: 01:40 AM - التاريخ: 07-10-2018
0 48

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
تسلسل نسب آل الـدْبس / سوريا ـ البو كمال
الوقت: 10:27 PM - التاريخ: 06-10-2018
0 47

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
أمراء خفاجة في ظل الخلافة العباسية الاخيرة
الوقت: 09:58 PM - التاريخ: 06-10-2018
0 52

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
الدجال المشعوذ مصطفى الزيات ديانه احمد ديانه احمد
الوقت: 11:40 PM - التاريخ: 05-10-2018
0 41

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
خذو حذركم من المشعوذ مصطفى الزيات ماهى الزيات ماهى الزيات
الوقت: 09:38 PM - التاريخ: 05-10-2018
0 50

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
قواعد دراسة علم الانساب |فديو ياسمين شاكر
الوقت: 02:38 PM - التاريخ: 02-10-2018
2 3359

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
اشعار شعبيه
الوقت: 07:44 AM - التاريخ: 01-10-2018
299 10512


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-09-2009, 04:41 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مجلس الإدارة

البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 65
المشاركات: 648
بمعدل : 0.20 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
علي العاتي العكيلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

وسام الإبداع الملكي

نوط المشرف المميز



 

المنتدى : المنتدى العام
افتراضي دعاء كميل بن زياد عليه الرحمه الذي علمه اياه الامام علي عليه السلام ومعه شرح مفصل


دعاء كميل زياد عليه الرحمه دعاء كميل زياد عليه الرحمه
دعاء كميل بن زياد





اللّهمّ(1) إنّي أسألك برحمتك التى وسعت كلّ شيء(2) ، وبقوتك التي قهرت بها كلّ شيء، وخضع لها كلّ شيء، وذل لها كلّ شيء، وبجبروتك(3) التي غلبت بها كلّ شيء(4) ، وبعزتك التي لا يقوم لها شيء، وبعظمتك(5) التي ملأت كلّ شيء وبسلطانك(6) الذي علا(7) كلّ شيء، وبوجهك(8) الباقي بعد فناء كلّ شيء، وبأسماك التي ملأت أركان كلّ شيء(9) ، وبعلمك الذي أحاط بكل شيء، وبنور وجهك(10) الذي أضاء له كلّ شيء.






____________

1- اللّهمّ: بمعنى يا الله.

2- برحمتك التي وسعت كلّ شيء: يفيضك وإيجادك الخلق.

رحمة الله العامة التي وسعت كلّ شيء ذي شعور وغير ذي شعور في الدنيا: الإيجاد والبقاء والرزق في سير الحياة ـ حسب استعداد المحل وقابليته ـ.

ورحمته ـ تعالى ـ الخاصة ـ ومنها العطية الهنية والثواب ـ لأهل التوحيد، وهي مضمونة يوم القيامة للذين يتقون الشرك والمعاصي، ويمتثلون أمر الله ونهيه.

3- بجبروتك: بقدرتك وسلطتك.

4- بعزتك التي لا يقوم لها شيء: بغلبتك وقدرتك، التي لا يستطيع معارضتها أي شيء.

5- بعظمتك: تأتي عظمة بمعنى: استحكام وكبر مقام، تدعونا هذه الجملة للتدبر في أجزاء العلم.. لنعرف عظمة الخالق الصانع في كلّ شيء صغير وكبير.

6- بسلطانك: بملكك وقدرتك وقوتك.

7- علا: تأتي بمعنى: قهر وغلب.

8- بوجهك: بوجودك الوجود المطلق.

9- بأسمائك التي ملأت أركان كلّ شيء: بأسمائك التي ببركتها بقاء واستقرار اُسس الأشياء في سيرها، والأسماء الحسنى: هي الله، الرحمن، الرحيم، الملك، القدّوس، الخالق، البارىء، المصوّر، إلى تمام ما ذكر. وأركان كلّ شيء ـ سواء كان محسوساً أو غير محسوس ـ اُسسه.. ما يستقيم ويتمسك به، وكلّ شيء له أركان.. حسب ما يناسبه.

10- بنور وجهك: بنور ذاتك وإرادتك.. بقدرتك وحكمتك وجودك.


--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 10
--------------------------------------------------------------------------------



يا نور(1) يا قدوس(2) ، يا أول الأولين(3) ، ويا آخر الآخرين(4).

اللّهمّ اغفر لي الذنوب التي تهتك(5) العصم(6) ، اللّهمّ اغفر لي الذنوب التي تنزل النقم(7) ، اللّهمّ اغفر لي الذنوب التي تغيّر النعم(8) ، اللّهمّ اغفر لي الذنوب التي تحبس الدعاء(9) ، اللّهمّ اغفر لي الذنوب التي تنزل البلاء(10) ، اللّهمّ اغفر لي الذنوب





____________

1- نور: من أسماء الله تعالى ذكر: (يمكن أن يقال: سمّى نفسه ـ تعالى ـ نوراً لما اختص به من إشراق) العظمة (التي تضمحل الأنوار دونها).

2- قدّوس: من أسمائه ـ تعالى ـ، ومعناه.. الطاهر المنزّه عن كلّ نقص وعيب.

3- أول الأولين: باعتبار سبقه على الموجودات على كلّ أول، إذ منه ـ تعالى ـ بدء الخلق.

4- آخر الآخرين: باعتبار مصير الموجودات وانتهاء كلّ آخر إليه ـ تعالى ـ.

5- تهتك: تكشف.. تزيل.

6- العصم: جمع عِصمة وهي المنع الحفظ والوقاية والملجأ، وتطلق العصمة على ملكة اجتناب المعاصي مِنعة النفس من الوقوع في المعاصي. في الذنوب.

.. ويستفاد من الأحاديث: أن كلّ نوع من الذنوب يسبب نوعاً من الابتلاء وتغيير النعم، والذنوب التي تهتك العصم ـ كما عن الإمام الصادق (عليه السلام) ـ هي: شرب الخمر، واللعب بالقمار، وفعل ما يُضحك الناس من المزاح واللهو ـ كالمشتمل على السخرية والهمز واللمز ـ، وذكر عيوب الناس، ومجالسة أهل الريب ـ المتّهمين بالباطل ـ.

7- النقم: جمع نقمة وهي الإنتقام. المجازاة بالعقوبة، والذنوب التي تصير سبباً لنزول النقم ـ كما روي ـ. هي: نقض العهد، وظهور الفاحشة، وشيوع الكذب، والحكم بغير ما أنزل الله، ومنع الزكاة وتطفيف الكيل.

8- جمع نعمة، وهي: ما يتنعّم به الإنسان من المال ونحوه. والذنوب التي تغير النعم ـ كما روي ـ هي: ترك شكر المنعم، والإفتراء على الله ـ تعالى ـ والرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) ، وقطع صلة الرحم، وتأخير الصلاة عن أوقاتها ـ حتى تذهب أوقاتها ـ، والدياثة، وترك إعانة الملهوفين المستغيثين، وترك إعانة المظلومين.

9- الذنوب التي تحبس الدعاء: هي ـ كما روي عن الإمام زين العابدين (عليه السلام): سوء النية، وخبث السريرة، والنفاق مع الإخوان، وترك التصديق بالإجابة، وتأخير الصلاة المفروضة حتى تذهب أوقاتها.

10- الذنوب التي تنزل البلاء: هي كما روي عن الإمام زين العابدين (عليه السلام): ترك إغاثة الملهوف، وترك إعانة المظلوم، وتضييع الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والبلاء: المصيبة، المحنة، الشدّة.


--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 11
--------------------------------------------------------------------------------



التي تقطع الرجاء(1) ، اللّهمّ اغفر لي كلّ ذنب أذنبته، وكلّ خطيئة أخطأتها(2).

اللّهمّ إنّي أتقرب إليك بذكرك(3) ، وأستشفع بك إلى نفسك(4) ، وأسألك بجودك أن تدنيني من قربك(5) ، وأن توزعني شكرك(6) ، وأن تلهمني ذكرك(7).

اللّهمّ إنّي أسألك سؤال خاضع متذلّل خاشع(8) أن تسامحني وترحمني، وتجعلني بقسمك(9) راضياً(10) قانعاً(11)





____________

1- الذنوب التي تقطع الرجاء: هي ـ كما روي ـ اليأس من روح الله، والقنوط من رحمة الله، والثقة بغير الله، والتكذيب بوعده. والرجاء: الأمل، والمؤمن ينبغي أن يكون خوفه ورجاؤه متساويين، كما في الحديث: خف الله خوفاً ترى إنّك لو أتيته بحسنات أهل الأرض لم يقبلها منك، وارج الله رجاءًترى أ نّك لو أتيته بسيئات أهل الأرض غفرها لك.

2- كلّ خطيئة أخطأتها: كلّ إثم. ذنب عملته، تكرار المعاني المتقاربة بألفاظ متعددة. تفنّن ـ وهو من البلاغة ـ.

3- بذكرك: بذكري إياك. والذكر يشمل قراءة القرآن، والصلاة، والدعاء، والتسبيح، والتهليل، وحقيقة الذكر: حضوره ـ تعالى ـ في ذهن الذاكر. ما يدفع الذاكر لفعل الواجبات وتجنّب المحرّمات.

4- أستشفع بك إلى نفسك: أجعلك شفيعاً لنفسي الخاطئة إلى ذاتك المقدسة، والمراد طلب العفو والمغفرة منه تعالى.

5- تدنيني من قربك: تقرّبني اليك منزلة ورتبة، توفقني لإقامة طاعاتك واجتناب معاصيك والسبق والجهاد في ذلك.

6- توزعني شكرك: تلقي في ذهني أن أشكرك.

7- تلهمني ذكرك: توفقني، وتلقي في بالي أن أذكرك.

8- خاشع: خاضع في بدنه وبصره وصوته. ذُكر: أن الفرق بين الخضوع والخشوع.. هو أن الخضوع.. في البدن، والخشوع..في البدن والبصر والصوت.. ومن آثاره.. غض النظر ـ النظر إلى أدنى ـ وضعف الصوت.

9- بقسمك: بالقسمة بالنصيب الذي جعلت لي من فضلك، وبحصتي ونصيبي الذي يصيبني في الاُمور غير الاختيارية. والقَسَم العطاء.

10- راضياً: غير ساخط، جاء في القرآن الكريم (نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا) الآية 32 من سورة الزخرف.

11- قانعاً: راضياً، وإن بدا نصيبي قليلا ـ حسب النظرة السريعة ـ، تكرار المعاني المتقاربة بألفاظ مختلفة.. نوع من التأكيد.

..معاني هذه الجملة (وتجعلني بقسمك راضياً قانعاً).. توحي للإنسان السعادة الحقيقية، حيث هدوء الخاطر والوقار وعدم الغضب ازاء العواصف والمصائب الشديدة، لأنّ عدم الرضا عن الاُمور الحياتية، والغضب الشديد عند الحوادث الطارئة المكروهة.. يولّد الهمّ والغمّ والتشويش، وقد يصل بالإنسان لدرجة اليأس من الحياة ما يؤدّي إلى الانتحار أو الإصابة بضغط الدم والأمراض العصبية والنفسية.

فينبغي للإنسان في حال الرخاء والشدة وموجبات الفرح والحزن.. عدم الخروج عن حدود الإنسانية، ويحسن أن يكون في مقابل الطوارىء ثابت العزم راضياً.

والرضا والتسليم يكون صحيحاً في مقابل الحوادث غير الاختيارية، أمّا الحوادث الاختيارية المكروهة، التي تحصل من الإهمال الفردي أو الجماعي فعلى الإنسان أن يتداركها بالسعي المتواصل الجاد، مع ثبات القلب واستقرار النفس، لتغييرها وتحسينها، إذ أنّ ترك العمل في جلب المنفعة ودفع المضرّة، والإعراض عن الدنيا المشروعة.. مخالف للطبيعة واحتياجات الإنسان، وهو في درجة ما.. من الذنوب.


--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 12
--------------------------------------------------------------------------------



وفي جميع الأحوال متواضعاً(1).

اللّهمّ وأسألك سؤال من اشتدّت فاقته(2) ، وأنزل بك عند الشدائد حاجته، وعظم فيما عندك رغبته.

اللّهمّ عظم سلطانك وعلا مكانك(3) ، وخفي مكرك(4) وظهر أمرك(5) ، وغلب قهرك(6) وجرت قدرتك(7) ،





____________

1- متواضعاً: غير متكبر، في الحديث: ما تواضع أحد لأحد لله إلاّ رفعه.

2- فاقته: فقره.

3- علا مكانك: شرف عرشك، وعلا قدراً ومنزلة عن المشابهة وإدراك الأوهام.

4- خفي مكرك: استترت مجازاتك لعبادك المخادعين، وذُكر: أن أصل معنى المكر.. هو معالجةُ الأسباب الخفية للوصول إلى المسببات المرغوبة.

5- ظهر أمرك: أمره ـ سبحانه ـ التكويني كلمة "كن" الوجودية، التي جميع الموجودات في هذا الكون الواسع ظاهر بها، وأمره التشريعي والتكليفي هو ما جاء به الأنبياء من الأوامر والنواهي وظهور هذا الأمر بواسطة الأنبياء.

6- غلب قهرك: إذ كلّ الموجودات تحت قدرته ـ تعالى ـ. كيف انتهى الأمر بالظالمين والمنحرفين؟... وحتى اليوم، إنّهم انتهوا، يرجعون إليه ـ تعالى ـ ليجزيهم على أعمالهم، والقهر: الغلبة لغةً.

7- جرت قدرتك: وقع قضاؤك وحكمك على ما ثبت في اللوح المحفوظ، ويلاحظ جريان قدرة الله تعالى في دورة الإنسان منذ كان نطفة حتى نموه في بطن اُمّه، إلى خروجه وتدرجه في مراحل الحياة، وأجزاء الكون والشمس والقمر والكواكب وسيرها.


--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 13
--------------------------------------------------------------------------------



ولا يمكن الفرار من حكومتك(1).

اللّهمّ لا أجد لذنوبي غافراً ولا لقبائحي ساتراً، ولا لشيء من عملي القبيح بالحسن مبدّلا غيرك.

لا إله(2) إلاّ أنت سبحانك وبحمدك(3) ظلمت نفسي، وتجرأت بجهلي(4) ، وسكنت إلى قديم ذكرك لي ومنك عليَّ(5).

اللّهمّ مولاي كم من قبيح سترته؟ وكم من فادح(6) من البلاء أقلته(7)؟ وكم من عثار وقيته(8)؟ وكم من مكروه دفعته(9)؟ وكم من ثناء جميل(10) لست أهلا له(11) نشرته(12)؟

اللّهمّ عظم بلائي وأفرط بي(13) سوء حالي، وقصرت بي أعمالي، وقعدت





____________

1- حكومتك: حكمك وقضائك، لا يمكن الفرار من حكمه لأنّه ـ تعالى ـ محيط بجميع الأشياء، وقدرته جارية على كلّ الموجودات، وحكمه نافذ فيها.

2- إله: معبود.

3- سبحانك وبحمدك: أُنزّهك عمّا لا يليق بك، 4- تجرأت بجهلي: أسرعت إلى مشتهيات نفسي من غير تدبّر بسبب جهلي وعدم معرفتي بعواقبها.

5- سكنت إلى قديم ذكرك لي ومنك عليَّ: اطمأننت ـ ولم أستعد، لم أعمل بأحكام شريعتك كما يجب ـ بعد بلوغي سنّ التكليف وبعد إلقائك الحجّة عليَّ.. اطمئناناً منّي إلى قديم ذكرك لي وإنعامك عليَّ، منذ كنت في بطن اُمي حتى مراحل حياتي، اطمئناناً إلى أنّ إحسانك سيستمر، وسكنت: اطمأننت، منّك: إنعامك، إحسانك.

6- فادح: أمر صعب.

7- أقلته: رفعته.

8- من عثار وقيته: من مهلكة حفظتني منها. والعِثار: المهلكة، الشرّ المكروه.

9- وكم من مكروه دفعته: تكرار المعاني المتقاربة بألفاظ متعددة تفنّن، وهو من البلاغة.

10- ثناء جميل: مدح، ذكر حسن لي.

11- لست أهلا له: لست مستحقاً له.

12- نشرته: أذعته بين عبادك.

13- أفرط بي: تجاوز الحدّ بي، حمّلني ما لا أطيق.


--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 14
--------------------------------------------------------------------------------



بي(1) أغلالي(2) ، وحبسني(3) عن نفعي بعد أمالي(4) ، وخدعتني الدنيا بغرورها(5) ، ونفسي بخيانتها(6) ، ومطالي(7). يا سيّدي.. فأسألك بعزتك أن لا يحجب عنك دعائي سوء عملي وفعالي، ولا تفضحني بخفي ما اطلعت عليه من سري، ولا تعاجلني بالعقوبة(8) على ما عملته في خلواتي(9).. من سوء فعلي وإساءتي، ودوام تفريطي(10) وجهالتي(11) ، وكثرة شهواتي(12) وغفلتي(13).

وكن اللّهمّ بعزتك لي في الأحوال كلها رؤوفاً(14) ، وعليَّ في جميع الاُمور





____________

1- قعدت بي: منعتني عن السلوك في سبيلك ـ سبيل الله ـ ونيل السعادة.

2- أغلالي: كناية عن الذنوب والأخطاء، و "أغلال" جمع غل، طوق من حديد أو جلد يُجعل في اليد أو في العنق.

3- حبسني: منعني.

4- بعد أمالي: طول آمالي في أسباب الدنيا وحبّها، بما يلهي عن الحق.

5- خدعتني الدنيا بغرورها: أطمعتني الدنيا بأباطيلها، بزينتها التي لا حقيقة لها، وعاقبة ذلك ما يسوء. واسناد الخداع إلى الدنيا على سبيل المجاز، وفاعل الخداع الشيطان وجنوده، ومن جنوده النفس الأمّارة بالسوء.

6- نفسي بخيانتها: وخدعتني نفسي بخيانتها ومخالفتها للعقل، بتزيين الشهوات العاجلة، المحرّمة.

7- مطالي: مماطلتي وتسويفي في أداء الحق والعمل بأحكام شريعة الله، وتأخيره من وقت إلى وقت، وإن من سوء الحظ للإنسان المطال والتسويف في التوبة واُمور الخير، حتى يختطفه الموت وهو غافل غير مستعدّ، مستغرق القلب في اُمور الدنيا، فتطول في الآخرة حسرته، وتكثر ندامته. وقد جاء في الحديث: (واعمل لآخرتك كأ نّك تموت غداً).

8- بالعقوبة: بالعقاب.

9- خلواتي: أماكن انفرادي.

10- تفريطي: تقصيري، تأخيري عن الحدّ المطلوب، في الطاعات: أداء الواجبات والكفّ عن المحرّمات.

11- جهالتي: عدم معرفتي، قيل: أجمعت الصحابة على أن كلّ ما عُصي الله به فهو جهالة، وكلّ من عصى الله فهو جاهل.

12- كثرة شهواتي: التي قد تتجاوز الحلال الى الشبهات والمحرّمات.

13- غفلتي: تركي العمل بتعاليمك ـ سبحانك ـ أو بعضها، وأنا متذكّرها.

14- رؤوفاً: رحيماً أشد رحمة.


--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 15
--------------------------------------------------------------------------------



عطوفاً(1).

إلهي وربّي(2) من لي غيرك؟ أسأله كشف ضري(3) والنظر في أمري.

إلهي ومولاي أجريت عليَّ حكماً(4) اتبعت فيه هوى نفسي(5) ، ولم أحترس فيه من تزيين عدوي(6) ،.. فغرني(7) بما أهوى(8) وأسعده على ذلك القضاء(9) فتجاوزت بما جرى





____________

1- عطوفاً: شفوقاً.

2- ربّي: ربّ، من أسماء الله ـ تعالى ـ.

3- ضري: شدتي وسوء حالي.

4- حكماً: الحكم هنا: التكليف الشرعي، أداء الواجبات والكفّ عن المحرمات، حسب ما جاء في شريعة الله، الشريعة الإسلامية.

5- هوى نفسي: ميل نفسي نحو الباطل.

6- عدوي: هو الشيطان، فإن شغله تحسين المحرمات وتزيينها للنفوس، ولذا علّمنا ـ سبحانه ـ الاستعاذة من الشيطان: (وإمّا ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنّه سميع عليم) الآية 200 من سورة الأعراف.

7- فغرني: فخدعني.

8- أهوى: أحب، من حب مذموم من المشتهيات والمشتبهات.

9- أسعده على ذلك القضاء: أعان الشيطان على خداعي وميل نفسي نحو الباطل. القضاء: الحكم حكمك بأن يكون الإنسان قادراً (ومختاراً في عمل الخير وعمل الشرّ، لحكمة).

بمعنى: أنّ الشيطان وجد له مجالا لغواية الإنسان بقضاء الله.. بحكمه تعالى، بأن لا يكون الإنسان كالملائكة معصوماً عن الخطأ، ولا يقدر عليه، بل يكون ـ الإنسان ـ مالكاً لوسائل الحياة وقادراً على التصرّف (حسب ما يختار لعمل الخير ولعمل الشر، لحكمة).


القضاء والحكمة

خلق الله الإنسان، وأنعم عليه بوسائل الحياة، وأعطاه قوّة العقل، وأرسل له الأنبياء، وبيّن له وظائف الحياة، أمره بما ينفعه ـ لا على سبيل الإجبار ـ ونهاه عمّا يضرّه ـ لا على سبيل المنع بالقوّة ـ.

فقد شاءت حكمة الله أن يرقى الإنسان عن طريق الكفاح والمجاهدة، ويكون بطاعته لله اختياراً فوق مرتبة الملائكة، وذلك الفوز العظيم.

وأعطى ـ سبحانه ـ الإنسان القدرة في أن يرجع من أثناء الطريق، ويختار لنفسه مصيراً آخر، وفتح له باب التوبة (من تاب حقّاً تاب الله عليه) ، وخفّف عن المستضعفين ـ الذين لم تبلغهم وظائفهم.. أحكام شريعة الله ـ، وتكون المسؤولية على الذين يستطيعون أن يبلّغوا أحكام الشريعة إلى الناس، ولم يبلّغوها.

إذ وظيفة المسلم والمسلمة في كلّ مكان وزمان.. فهم الشريعة الإسلامية، والعمل بأحكامها، ومن أحكامها المساهمة في تبليغ وظائف الحياة.. شريعة الإسلام ـ بالوسائل اللائقة ـ إلى الناس كافّة.


--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 16
--------------------------------------------------------------------------------



عليَّ من ذلك(1) بعض حدودك(2) ، وخالفت بعض أوامرك(3) ، فلك الحجّة عليَّ في جميع ذلك(4) ، ولا حجّة لي فيما جرى عليَّ فيه قضاؤك(5) ، وألزمني حكمك وبلاؤك(6).

وقد أتيتك يا إلهي بعد تقصيري وإسرافي(7) على نفسي.. معتذراً نادماً منكسراً مستقيلا(8) مستغفراً منيباً(9) مقراً مذعناً(10) معترفاً، لا أجد مفرّاً ممّا كان منّي ولا مفزعاً(11) أتوجّه إليه في أمري، غير قبولك عذري وإدخالك إيّاي في سعة من رحمتك.






____________

1- بما جرى عليَّ من ذلك: بسبب قضائك وحكمك بأن أكون حرّ التصرّف في عمل الخير والشر.. لحكمة، وبسبب تزيين الشيطان لي الباطل والمذموم من المشتهيات، مع تفضّلك بتحذيري منه.

2- بعض حدودك: بعض حدود شريعتك، من الأوامر والنواهي، لأنّ أحكام الله، الإسلام حدود موضوعة لمصلحة المكلّفين، لا يجوز لهم أن يتجاوزوها.

3- وخالفت بعض أوامرك: تفسير لعبارة (فتجاوزت بعض حدودك).

4- في جميع ذلك: في إنعامك عليَّ بامتلاك وسائل الحياة، وببيان وظائفي في الحياة، والقدرة على التصرّف (والاختيار لسلوك أيّ الطريقين من الخير أو الشر.. لحكمة) ، مع بيانك لي: انّ الخير في الخير والشرّ في الشرّ، وإنعامك عليَّ بالقدرة على الترجيح والقدرة على عدم اتباع الشيطان وطريق الشرّ.

5- ولا حجّة لي فيما جرى عليَّ فيه قضاؤك: لأنّ مخالفة بعض أحكام الله إن وقعت من الإنسان، وقعت باختياره، بسبب تزيين الشيطان له، حيث لم يستعذ بالله منه، ولم يحترس منه ومن حبائله، وقد حذّرنا القرآن الكريم: (إنّ الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدواً) من آية 6 من سورة فاطر، (وقال الشيطان لمّا قضى الأمر إنّ الله وعدكم وعد الحقّ ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان إلاّ أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم) من آية 22 من سورة إبراهيم.

6- بلاؤك: امتحانك لي.

7- إسرافي: تجاوزي الحدّ.

8- مستقيلا: سائلا العفو عن أخطائي.

9- منيباً: راجعاً إليك.. مقبلا بالقلب بالتوبة.

10- مذعناً: منقاداً خاضعاً.

11- مفزعاً: ملجأً.
دعاء كميل زياد عليه الرحمه دعاء كميل زياد عليه الرحمه


كلمات البحث

منتديات قبائل بني عقٌيل , قبائل بني عقٌيل ، عكيل





]uhx ;ldg fk .dh] ugdi hgvpli hg`d ugli hdhi hghlhl ugd hgsghl ,lui avp ltwg












عرض البوم صور علي العاتي العكيلي   رد مع اقتباس
قديم 16-09-2009, 08:08 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المؤسس والمدير العام

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 2
المشاركات: 1,207
بمعدل : 0.35 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عـكـيـلـي نـجـد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي العاتي العكيلي المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

ابن العم المكرّم علي العاتي العكيلي ...

السلام عليكم ...

أشكرك على حرصك لنشر الخير ...

هذا وإني ـ أخي الحبيب ـ أودّ أن أحيطك علماً بأن أئمة العلم قد أكدّوا وقرّروا بوجوب التأكد من صحّة الأحاديث قبل نشرها والعمل بها .... ولذا كان أهل العلم يدرسون الأسانيد ويتأكدون من حال الرواة ويبحثون عن العلل وما شابه ـ مما هو معروف ـ عند علماء الجرح والتعديل حتى يحكموا على الحديث صحّة وضعفاً ...... ومن مشهور كلامهم ـ كما جاء في مقدّمة صحيح مسلم ـ : الإسناد من الدين .... لولا الإسناد لقال من شاء ما شاء ...

كلّ هذا حفاظاً على السنة المطهّرة من ان ينسب أحدٌ فيها ما ليس منها ...

فالواجب ـ والحالة هذه ـ أن ننهج خطاهم ونمشي على منهجهم في التأكد من صحّة الأحاديث قبل أن ننسبها للرسول ـ صلى الله عليه وسلم ت فنقع ممّا حذرنا منه ـ صلى الله عليه وسلم ـ بقوله :

( من يقل علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار ) صحيح البخاري برقم : 109 .

ولذا تأمل هذه العبرة الصادقة من الإمام ابن الجوزي ـ رحمه الله ـ وهو يطبّق عملياً وجوب التأكد من صحّة الحديث لعلها تكون لنا أبلغ عبرة ...

قال ـ رحمه الله ـ وقد كان يعمل في حياته حديثا ضعيفا لا يثبت :

كنت قد سمعت هذا الحديث في زمن الصبا فاستعملته نحوا من ثلاثين سنة لحسن ظني بالرواة ، فلما علمت أنه موضوع تركته ، فقال لي قائل : أليس هو استعمال خير ؟ قلت : استعمال الخير ينبغي أن يكون مشروعا ، فإذا علمنا أنه كذب خرج عن المشروعية " .
قال الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ معلقاً على هذه القصة ( سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة ، برقم 698 ) :
و إذا خرج عن المشروعية فليس من الخير في شيء ، فإنه لو كان خيرا لبلغه صلى الله عليه وسلم أمته ، و لو بلغه ، لرواه الثقات ، و لم يتفرد بروايته من يروي الطامات عن الأثبات . و إن فيما حكاه ابن الجوزي عن نفسه لعبرة بالغة ، فإنها حال أكثر علماء هذا الزمان و من قبله ، من الذين يتعبدون الله بكل حديث يسمعونه من مشايخهم ، دون أي تحقق منهم بصحته ، و إنما هو مجرد حسن الظن بهم . فرحم الله امرأ رأى العبرة بغيره فاعتبر ) ... انتهى .

وعلى هذا ـ أخي الحبيب ـ :

فإن الدعاء الذي تفضّلت بنقله لا بد من أن نتأكد من صحّته قبل نشره والعمل به ... فقد نقلته بلا إسناد ... فكيف نستطيع بذلك أن نحكم عليه : صحّة وضعفاً !!

وبخاصّة أن التكلّف فيه ظاهر ، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن التكلّف ، وقال له ربّـه : (قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُتَكَلِّفِينَ) .

وروى البخاري عن أنس رضي الله عنه قال : كنا عند عمر ، فقال : نُهينا عن التكلف . ومن التكلّف في هذا الدعاء الطول الْمُفرِط . وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يُحب جوامع الدعاء ويَدع ما سوى ذلك .


هذا ما احببتُ التنويه عليه ...

والله الموفق ..












توقيع :

قال الشاعر من بني عُقيل في الحرب التي وقعت بينهم وبين بني حنيفة في أول القرن الثاني ( الوحشيات لأبي تمام ، ص 68 ) :

لقد علمتْ حنيفةُ يوم لاقت .... عُقيلاً أنها عربٌ لُبابُ



أحُلوٌ يا حنيفَ بنو عُقيلٍ .... فقد جرَّبتِ أم صَبِرٌ وَ صابُ

وأنَّ سيوفَهمْ تسقي سِماماً .... إذا ما سلّها الاُسدُ الغِضابُ

كأنّ البَيْضَ حين يقعنَ فيه ... وإن يبِستْ قَوانسُهُ رِطابُ

........


لباب : الخالص ، الصبر : دواء مر ، الصاب : عصارة شجر مر ، السمام : جمع سُم ، الأُسد : جمع أسد ، البيض : جمع بيضة وهي الخوذة من الحديد ، قونس البيضة : أعلاها ، رطاب : جمع رطبة .

عرض البوم صور عـكـيـلـي نـجـد   رد مع اقتباس
قديم 16-09-2009, 11:23 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المؤسس والمدير العام

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 2
المشاركات: 1,207
بمعدل : 0.35 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عـكـيـلـي نـجـد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي العاتي العكيلي المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

الأخ الفاضل المكرّم ابن العم علي العكيلي ...

من لا يروق له ذكر أمير المؤمنين علي بن أبي طالب فهو زنديق !! يخشى على إسلامه ـ والعياذ بالله ـ !!

ولعلّك لم تفهم جيدا كلامي ولذا تسرّعت وقلتَ ما قلتَ !!

أنا كلامي منصبٌّ على مسألة واضحة عند علماء الأمة جميعاً وهي الإسناد ...

إسناد الحديث أو الأثر سواءٌ كان منسوباً للرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ أو لأحد من الصحابة الكرام ـ رضوان الله عليهم أجمعين ـ ....

فليس كل قول ينسب إلى الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ أو صحابته الكرام يكون صحيحا ...

فهناك الأحاديث الضعيفة والمنكرة والمكذوبة التي شاعت بين المسلمين ـ وللأسف الشديد ...

فها هنا تظهر أهمية الإسناد ...... والتي قامت جهود أهل الحديث على دراسته وتفحّصه ليبيّنوا للأمة حال هذه الأسانيد ليحكموا عليها ـ بناء على القواعد الحديثية المعروفة ـ ....

فهذا الدعاء الذي نقلته منسوباً لأمير المؤمنين علي ـ رضي الله عنه ـ ليس له إسناد ...... فأنا طالبتك بأن تنقل لنا الإسناد وماذا حكم عليه علماء الحديث المشهورين المعتبرين من ناحية الصحّة والضعف .....

هذا غاية ما أردته منك بالضبط .... وليس كلامي ـ لا من قريب ولا من بعيد ـ في شخصِ أمير المؤمنين علي ـ رضوان الله عليه ـ ...... ؟!

فالمسألة .... مسألة علميّة بحتة !!

فلا أدري كيف فهمت هذا الفهم ـ سامحك الله ـ ... ؟!!












عرض البوم صور عـكـيـلـي نـجـد   رد مع اقتباس
قديم 17-09-2009, 12:04 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مجلس الإدارة

البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 65
المشاركات: 648
بمعدل : 0.20 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
علي العاتي العكيلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

وسام الإبداع الملكي

نوط المشرف المميز



 

كاتب الموضوع : علي العاتي العكيلي المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

فكيف يكون مدسوس والدس دائما يسئ لمن يدس عليه وهذه الدعاء غايه الابداع في الثناء على رب العالمين سبحانه وتعالي وعلى رسوله الكريم محمد ص المهم الاسناد تجده في كتاب مفاتيح الجنان وفي كتاب ضياء الصالحين ومصادر كثيره جدا جدا فان انا اشك من انا فلا اشك ان هذه الدعاء المتقن بالبلاغه والفصاحه والعرفان لشخص اقلمن الامام علي بن ابي طالب عليه السلام
ولك مني جزيل الشكر وارجو ان لا يتحول النقاش الى سجال وياخذنه ابعد ونحن في هذه الموقعم من اجل ان نكون ا قرب مع تحياتي الك ابن عمي الغالي واتمنالك التوفيق












عرض البوم صور علي العاتي العكيلي   رد مع اقتباس
قديم 17-09-2009, 01:39 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المؤسس والمدير العام

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 2
المشاركات: 1,207
بمعدل : 0.35 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عـكـيـلـي نـجـد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي العاتي العكيلي المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي العاتي العكيلي مشاهدة المشاركة
فكيف يكون مدسوس والدس دائما يسئ لمن يدس عليه وهذه الدعاء غايه الابداع في الثناء على رب العالمين سبحانه وتعالي وعلى رسوله الكريم محمد ص المهم الاسناد تجده في كتاب مفاتيح الجنان وفي كتاب ضياء الصالحين ومصادر كثيره جدا جدا فان انا اشك من انا فلا اشك ان هذه الدعاء المتقن بالبلاغه والفصاحه والعرفان لشخص اقلمن الامام علي بن ابي طالب عليه السلام
ولك مني جزيل الشكر وارجو ان لا يتحول النقاش الى سجال وياخذنه ابعد ونحن في هذه الموقعم من اجل ان نكون ا قرب مع تحياتي الك ابن عمي الغالي واتمنالك التوفيق
ابن العم علي العكيلي ..

أعقّب ـ سريعاً ـ على ما تفضّلت به ... فأقول :

قولك :

اقتباس:
فكيف يكون مدسوس والدس دائما يسئ لمن يدس عليه
أقول :

قد كذبوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم بل قد كذبوا على الله جلّ في علاه أفلا يكذبون على أمير المؤمنين علي ـ رضي الله عنه ـ .... ؟!

قال أبو جعفر العُقيلي ـ رحمه الله ـ في كتابه ( الضعفاء ) وقد ألفه حتى يبيّن حال الرواة الذين نقلوا الأحاديث :

حدثنا أحمد بن علي الأبار قال : حدثني عبد الرحيم بن حازم البلخي قال : حدثنا الحكم بن المبارك ، قال : سمعت حماد بن زيد ، يقول : « وضعت الزنادقة على رسول الله صلى الله عليه وسلم اثني عشر ألف حديث » .

فها هو يصرّح الإمام الكبير حماد بن زيد أن الزنادقة وضعوا على الرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ اثني عشر ألف حديث ..... فكيف لا يضعون على أمير المؤمنين علي ـ رضي الله عنه ـ أو غيره ؟!

فهل بذلك نشكك في الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ أو في حديثه ؟!!

حاشا وكلا ـ عياذاً بالله ـ إنما دورنا كما أخبرتك أن ننظر في الأسانيد وأحوال الرجال الذين نقلوا لنا الأحاديث والآثار عن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ وصحابته الكرام ..

وللعلم فإن كتاب الضعفاء للإمام الناقد العُقيلي ـ رحمه الله ـ تجده في موقعنا :

(منتدى مكتبة بني عقيل ) .... أنصحك بالوجوع إليه والاستفادة منه لتنظر كيف أن هذا الإمام البحر كان همّه ـ كغيره ـ من أئمة الحديث أن ينظر في أحوال الرواة وينقدهم حفاظاً على السنة المطهّرة ...

قولك :

اقتباس:
وهذه الدعاء غايه الابداع في الثناء على رب العالمين سبحانه وتعالى وعلى رسوله الكريم محمد ص

وإن كان الأمر كذلك ..... فلا يلزم من كون هذا الدعاء كما ذكرت ثابت النسبة لأمير المؤمنين علي ـ رضي الله عنه ـ .... إذ الفيصل في هذا الأمر هو الإسناد .... فإن ثبت الإسناد إلى أمير المؤمنين علي ـ رضي الله عنه ـ كان بذلك صحيح النسبة إليه .... وإلا فلا ...


ثمّ إن الكثير من الأدعية الحسنة في نظمها منسوبة إلى الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ لكنّ علماء الحديث حكموا عليها بالضعف الشديد والوضع .... وهذا معلوم مشهور ...


قولك :

اقتباس:
المهم الاسناد تجده في كتاب مفاتيح الجنان وفي كتاب ضياء الصالحين ومصادر كثيره جدا جدا

رجعت إلى كتاب مفاتيح الجنان .... فلم يسق الإسناد !!


وإنما جاء فيه ما نصّه :


دُعَاء كُميل بن زياد (رحمه الله)

وهُو من الدّعوات المعروفة ، قال العلامة المجلسي (رحمه الله) : انّه أفضل الادعية وهُو دُعاء خضر (عليه السلام) وقد علّمه أمير المؤمنين (عليه السلام)كميلاً، وهُو من خواصّ أصحابه ويدعى به في ليلة النّصف مِن شعبان وليلة الجمعة .

فكيف ـ أخي الكريم ـ نستطيع بذلك أن نحكم على صحّة الحديث وليس ثمة إسناد .... ؟!!


هذا من جهة ... ومن جهة أخرى قال فيه المجلسي : أنه دعاء الخضر ـ عليه السلام ـ ؟!


فأقول : كيف يصحّ نسبته إلى الخضر ـ عليه السلام ـ والخضر قد مات ؟! فمن أين لأمير المؤمنين عليّ ـ رضي الله عنه ـ أن يتلقّاه عن الخضر ـ عليه السلام ـ ؟!


فهذا لا يصح شرعا ولا عقلا ؟! إلا إذا زعمتَ أن الخضر عليه السلام كان حيّاً أيام أمير المؤمنين علي ـ رضي الله عنه ـ ؟!!


هذا ما أردت توضيحه ...


وجزاك الله خيراً ...












توقيع :

قال الشاعر من بني عُقيل في الحرب التي وقعت بينهم وبين بني حنيفة في أول القرن الثاني ( الوحشيات لأبي تمام ، ص 68 ) :

لقد علمتْ حنيفةُ يوم لاقت .... عُقيلاً أنها عربٌ لُبابُ



أحُلوٌ يا حنيفَ بنو عُقيلٍ .... فقد جرَّبتِ أم صَبِرٌ وَ صابُ

وأنَّ سيوفَهمْ تسقي سِماماً .... إذا ما سلّها الاُسدُ الغِضابُ

كأنّ البَيْضَ حين يقعنَ فيه ... وإن يبِستْ قَوانسُهُ رِطابُ

........


لباب : الخالص ، الصبر : دواء مر ، الصاب : عصارة شجر مر ، السمام : جمع سُم ، الأُسد : جمع أسد ، البيض : جمع بيضة وهي الخوذة من الحديد ، قونس البيضة : أعلاها ، رطاب : جمع رطبة .

عرض البوم صور عـكـيـلـي نـجـد   رد مع اقتباس
قديم 17-09-2009, 02:35 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المؤسس والمشرف العام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية طلال العكيلي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 3
الدولة: العراق ــ بغداد
المشاركات: 6,839
بمعدل : 2.00 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
طلال العكيلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي العاتي العكيلي المنتدى : المنتدى العام
افتراضي مشكورين يا ولد العم ، وما قصرتوا






مشكورين يا ولد العم ، وما قصرتوا .

نشكر أبن العم (علي العاتي العكيلي) على تفضله بنشر هذا الموضوع .
كما نشكر أبن العم (عكيلي نجد) على تعقيباته .

ونقول لأبنيّ العم العزيزَين : أن الأختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية .

بارك الله بكما ، وتقبلا مني كل الود والأحترام ...

************************************************** *



مع تحيات أخوكم


/طلال العكيلي/


(أبو العلاء)








حنا اعقيل ساسة الشمخ النيب عز القوافل لا رقد كل ثاوي






ياما قطعنا به اجهول الدباديب شهبٍ مثانيها به الذيب عاوي







بالعزم والقوة لنا مكسب الطيب مع كل شغموم بعيد الهقاوي







قطاعة البيداء وشوق الرعابيب اللي ربن بمشومخات المذاري












عرض البوم صور طلال العكيلي   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2018, 12:54 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مشارك

البيانات
التسجيل: Mar 2018
العضوية: 2634
المشاركات: 31
بمعدل : 0.14 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نور سليمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي العاتي العكيلي المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

جزاكم الله خيرا












عرض البوم صور نور سليمان   رد مع اقتباس
قديم 11-07-2018, 02:02 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مشارك

البيانات
التسجيل: Jul 2018
العضوية: 2690
المشاركات: 30
بمعدل : 0.31 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Salwa Abdallah غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي العاتي العكيلي المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اا












عرض البوم صور Salwa Abdallah   رد مع اقتباس
قديم 15-09-2018, 01:08 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مشارك

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 1734
المشاركات: 34
بمعدل : 0.02 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الياسمينا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي العاتي العكيلي المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

شكرا على الموضوع












عرض البوم صور الياسمينا   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:54 AM

أقسام المنتدى

المنتديات العامة | المنتدى الإسلامي | منتدى الترحيب والمناسبات | المنتدى العام | منتدى القضايا الحوارية ، والنقاشات الجادة | المنتديات الخاصة بقبائل بني عُقيل العامرية | منتدى أخبار ومناسبات بني عُقيل | منتدى أنساب ومواطن بني عُقيل | منتدى تاريخ بني عُقيل | منتدى أمراء وأعلام بني عُقيل | منتدى قصائد وأشعار بني عُقيل | منتدى مكتبة بني عُقيل | المنتديات الخاصة بالقبائل العامرية والعربية العامة والتاريخ العام | منتدى القبائل العامرية | منتدى القبائل العربية العامة | منتدى مكتبة الأنساب والتاريخ | المنتديات الأدبية | المنتدى الشعري العام | منتدى الخواطر ونبض المشاعر | منتدى القصص والروايات | منتدى الألغاز والأمثال والحكم | المنتديات المنوعة | منتدى الأسرة والمرأة والطفل | منتدى الصحة والطب | منتدى الرياضة | منتدى الطبيعة والسفر | منتدى الحاسوب والجوال والعلوم التقنية العامة | المنتديات الإدارية | منتدى الملاحظات والاقتراحات | منتدى المشرفين والمراقبين | منتدى السيارات والدراجات | منتدى المرأة العام | منتدى التدبير المنزلي | دواوين شعراء المنتدى | المنتدى الإعلامي لموقع بني عُقيل الرسمي | المنتدى التاريخي العام | منتدى الشعر النبطي | منتدى الثقافة العامة | قبيلة قيس العامرية (جيس) | منتدى بصمات مبدعي الموقع .. تخليداً لذكراهم |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd SysArabs
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات قبائل بني عقيل
This Forum used Arshfny Mod by islam servant