العودة   الموقع الرسمي لقبائل بني عُقيل - عكيل > المنتديات الأدبية > المنتدى الشعري العام
 
 

آخر 10 مشاركات
الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
مؤلفات السيد كمال الحيدري الشيخ علي الرشاش
الوقت: 01:01 AM - التاريخ: 23-01-2018
2 4279

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
شجرة عشيرة بيت جليب .. كليب بن ربيعة
الوقت: 06:25 PM - التاريخ: 20-01-2018
3 9433

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
دورة ضريبة القيمة المضافة vat مع المدرب الدكتور/ جلال العبد الياسمينا الياسمينا
الوقت: 07:32 PM - التاريخ: 18-01-2018
0 28

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
ضريبة القيمة المضافة vat مع د\ جلال العبد جنى ميرو جنى ميرو
الوقت: 03:22 AM - التاريخ: 17-01-2018
0 30

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
لعبة السمكة 2018 العاب سمك فرايف فرايف
الوقت: 01:19 AM - التاريخ: 17-01-2018
0 32

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
لعبة الفراخ 2018 فرايف فرايف
الوقت: 01:13 AM - التاريخ: 17-01-2018
0 22

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
ادعم مؤهلاتك بشهادات معتمدة .. يسري العرض لفترة محدودة الياسمينا الياسمينا
الوقت: 07:45 PM - التاريخ: 14-01-2018
0 40

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
تحميل برنامج كين ماستر kinemaster فرايف فرايف
الوقت: 05:45 PM - التاريخ: 11-01-2018
0 67

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
تحميل موبدرو Mobdro tv فرايف ذروة القمة
الوقت: 06:31 PM - التاريخ: 10-01-2018
1 81

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة مشاركات المشاهدات
ألعاب طبيب - العاب دكتور - العاب طبية فرايف فرايف
الوقت: 03:23 PM - التاريخ: 09-01-2018
0 65


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-10-2012, 07:00 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
أرشيف بني عُـقيل
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الأرشيف

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 332
المشاركات: 845
بمعدل : 0.30 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الأرشيف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

مـجـمـوع الأوسـمـة: 1

وسام الإداري المميز



 

المنتدى : المنتدى الشعري العام
افتراضي الشاعر مظفر النواب


بسم الله الرحمن الرحيم



الشاعر مظفر النواب

الشاعر مظفر النواب





مظفر النواب شاعر عربي واسع الشهرة ، عرفته عواصم الوطن العربي شاعراً مشرداً يشهر أصابعه بالاتهام السياسي ، لمراحل مختلفة من تاريخنا الحديث...

وقد جاءت اتهاماته عميقة وحادة وجارحة وبذيئة أحياناً.. انه يصدر عن رؤية تتجذر معطياتها في أعماق تاريخ المعارضة السياسية العربية ، وتمتد أغصانها في فضاء الروح حتى المطلق.

هو مظفر بن عبدالمجيد النواب ، والنواب تسمية مهنية ، وقد تكون جاءت من النيابة ، أي النائب عن الحاكم ، إذ كانت عائلته في الماضي تحكم إحدى الولايات الهندية.

فهذه العائلة العريقة ، بالأساس ، من شبه الجزيرة العربية ، ثم استقرت في بغداد ، لأنها كانت من سلالة الإمام الورع موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ، فهاجرت العائلة ومن يلوذ بها الى الهند باتجاه المقاطعات الشمالية: بنجاب-لكناو-كشمير. ونتيجة لسمعتهم العلمية وشرف نسبهم ، أصبحوا حكاماً لتلك الولايات في مرحلة من المراحل.


وبعد استيلاء الإنكليز على الهند ، أبدت العائلة روح المقاومة والمعارضة المباشرة للاحتلال البريطاني للهند ، فاستاء الحاكم الإنكليزي من موقف العائلة المعارض والمعادي للاحتلال والهيمنة البريطانية ، وبعد قمع الثورة الهندية-الوطنية عرض الإنكليز على وجهاء هذه العائلة النفي السياسي على ان يختاروا الدولة التي تروق لهم ، فاختاروا العراق ، موطنهم القديم ، حيث تغفو أمجاد العائلة على حلم الحقيقة ونشوة الماضي الشريف والعتبات المقدسة.. فارتحلوا الى العراق ومعهم ثرواتهم الكبيرة من ذهب ومجوهرات وتحف فنية نفيسة.

ولد مظفر النواب في بغداد-جانب الكرخ في عام 1934 من أسرة ثرية أرستقراطية تتذوق الفنون والموسيقى وتحتفي بالأدب. وفي أثناء دراسته في الصف الثالث الابتدائي اكتشف أستاذه موهبته الفطرية في نظم الشعر وسلامته العروضية ، وفي المرحلة الإعدادية أصبح ينشر ما تجود به قريحته في المجلات الحائطية التي تحرر في المدرسة والمنزل كنشاط ثقافي من قبل طلاب المدرسة.

تابع دراسته في كلية الآداب ببغداد في ظروف اقتصادية صعبة ، حيث تعرض والده الثري الى هزة مالية عنيفة أفقدته ثروته ، وسلبت منه قصره الأنيق الذي كان يموج بندوات ثقافية ، وتقاد في ردهاته الاحتفالات بالمناسبات الدينية والحفلات الفنية على مدار العام.

بعد عام 1958 ، أي بعد انهيار النظام الملكي في العراق ، تم تعيينه مفتشاً فنياً بوزارة التربية في بغداد ، فأتاحت له هذه الوظيفة الجديدة تشجيع ودعم الموهوبين من موسيقيين وفنانين تشكيليين ، لئلا تموت موهبتهم في دهاليز الأروقة الرسمية والدوام الشكلي المقيت.

في عام 1963 اضطر لمغادرة العراق ، بعد اشتداد التنافس الدامي بين القوميين والشيوعيين الذين تعرضوا الى الملاحقة والمراقبة الشديدة ، فكان هروبه الى إيران عن طريق البصرة ، إلا ان المخابرات الإيرانية في تلك الأيام (السافاك) ألقت القبض عليه وهو في طريقه الى روسيا ، حيث أخضع للتحقيق البوليسي وللتعذيب الجسدي والنفسي ، لإرغامه على الاعتراف بجريمة لم يرتكبها.

في 28/12/1963 سلمته السلطات الإيرانية الى الأمن السياسي العراقي ، فحكمت عليه المحكمة العسكرية هناك بالإعدام ، إلا ان المساعي الحميدة التي بذلها أهله وأقاربه أدت الى تخفيف الحكم القضائي الى السجن المؤبد.

وفي سجنه الصحراوي واسمه (نقرة السلمان) القريب من الحدود السعودية-العراقية ، أمضى وراء القضبان مدة من الزمن ثم نقل الى سجن (الحلة) الواقع جنوب بغداد.

في هذا السجن الرهيب الموحش قام مظفر النواب ومجموعة من السجناء السياسيين بحفر نفق من الزنزانة المظلمة ، يؤدي الى خارج أسوار السجن ، فأحدث هروبه مع رفاقه ضجة مدوية في أرجاء العراق والدول العربية المجاورة.

وبعد هروبه المثير من السجن توارى عن الأنظار في بغداد ، وظل مختفياً فيها ستة أشهر ، ثم توجه الى الجنوب (الأهواز) ، وعاش مع الفلاحين والبسطاء حوالي سنة. وفي عام 1969 صدر عفو عن المعارضين فرجع الى سلك التعليم مرة ثانية.

عادت أغنية الشيطان مرة ثانية.. حيث حدثت اعتقالات جديدة في العراق ، فتعرض مظفر النواب الى الاعتقال مرة ثانية ، إلا ان تدخل علي صالح السعدي أدى الى إطلاق سراحه.

غادر بغداد الى بيروت في البداية ، ومن ثم الى دمشق ، وراح ينتقل بين العواصم العربية والأوروبية ، واستقر به المقام أخيراً في دمشق.

كرس مظفر النواب حياته لتجربته الشعرية وتعميقها ، والتصدي للأحداث السياسية التي تلامس وجدانه الذاتي وضميره الوطني.


قصيدة (بنفسج الضباب) :

حبيبتي .. .. ..

أشم زنديــكِ العروسـَين

وعقم الليل في فراشنا

والهَمــسْ

أنا أرى باللمــسْ

ماعاد غير اللمــسْ

مدينة يكذب فيها الناس على أنفسهم

تقول في أسوأ أوضاع لها

لابـــأسْ

تموت فيها الشمس

حبيبتي .. .. ..

كتبت أحزاني على الجسور والنساء

كتبت عمرك الصغير في بنفسج الضباب

نام فيه الماء

خبأته من غزوات الليل

من لصوص الجنس والأعداء

كتبته بالتبغ والنبيذ والذهول والضياء

وحين أشتد أوار القصف في مدينتي

تكاثر الصلاة والبغاء

مدينة يكذب من فيها على شفاههم

ليس لها شفاء

حبيبتي .. .. ..

بالأمس قد عبرت جسر اليأس والرياح

لم يك في الطريق غير المخبرين والنياح

سألتهم أن وجدوا هويتي

ودفتر الديون والمفتاح

فقلبو شفاههم وألقو القبض عليُ

وأودعوني غرفة التوقيف

وانتظرت أن يجئ الله في الصباح

لم يأت ياحبيبتي

وها أنا ضيف على التعذيب

في زنزانة أخرى بلا مصباح

مدينة تلقي عليُ القبض ياحبيبتي

يصبح فيها أعجز الناس هو السلاح

أفرج عني صدفة بالأمس

وحينما خرجت من جعبتهم

كنت أرى باللمس

وربما قد مات في الزنزانة الأخرى

الذي دق على جداري

لم أكن هنا أسمع عبر الليل غير الهمس

وقد تناهى الهمس

وكانت الحانات عبر الشارع الطويل

تكتظ بالحزن وضبط النفس

مدينة يبول من فيها على أنفسهم

أنظف منها اليأس

وها أنا مشردا أقرأ وجه الناس

والباصات والأفلام في الطريق

أشم كل إمراة تبحر في الطريق

أقرأ إعلانا عن السلم

وفيه أقرأ التلقين والتصفيق

أبحث عن كتاب حزن

أو صديق

ياعالماُ بلا صديق

ياعالما يختنق الإنسان فيه في الزفير مرة

ومرتين في الشهيق

مدينة يمنع فيها الشعر

أو يحتكر الكلام كالشعير ياحبيبتي

يقتلها النقيق. .



قصيدة (الريل وحمد) :

مرّينه بيكم حمد , واحنه ابقطار الليل واسمعنه , دك اكهوه ...

وشمينة ريحة هيل

يا ريل ...

صيح ابقهر ...

صيحة عشك , يا ريل

هودر هواهم ,

ولك ,

حدر السنابل كطه

يا بو محابس شذر , يلشاد خزامات

يا ريل بللّه .. ابتغنج

من تجزي بام شامات

ولا تمشي .. مشية هجر ...

كلبي..

بعد ما مات

وهودر هواهم

ولك

حدر السنابل كطه

جيزي المحطة..

بحزن ..

وونين ..

يفراكين

ما ونسونه ,ابعشكهم...

عيب تتونسين

يا ريل

جيّم حزن...

اهل الهوى امجيمين

وهودر هواهم

ولك

حدر الستابل كطه

يا ريل

كلعوا دغش...

والعشق جذابي

دك بيّه كل العمر...

ما بطفه عطابي

تتوالف ويه الدرب

وترابك ..

ترابي

وهودر هواهم

ولك..

حدر السنابل كطه

آنه ارد الوك الحمد .. ما لوكن لغيره

يجفّلني برد الصبح ..

وتلجلج الليره

يا ريل باول زغرته...

لعبته طفيره

وهودر هواهم

ولك .. حدر السنابل كطه

جن حمد....

فضة عرس

جن حمد نركيله

مدكك بي الشذر

ومشلّه اشليله

يا ريل....

ثكل يبويه..

وخل أناغي بحزن منغه...

ويحن الكطه

كضبة دفو , يا نهد

لملمك ... برد الصبح

ويرجنك فراكين الهوه ... يا سرح

يا ريل....

لا.. لا تفزّزهن

تهيج الجرح

خليهن يهودرن..

حدر الحراير كطه

جن كذلتك...

والشمس...

والهوة...

هلهوله

شلايل برسيم...

والبرسيم إله سوله

واذري ذهب يا مشط

يلخلك...اشطوله !

بطول الشعر ...

والهوى البارد....

ينيم الكطه

تو العيون امتلن ....

ضحجات ... وسواليف

ونهودي ز مّن...

والطيور الزغيره...

تزيف

يا ريل ...

سيّس هوانه

وما إله مجاذيف

وهودر هواهم

ولك...

حدر السنابل كطه




قصيدة (القدس عروس عروبتكم) :

في هذي الساعة في وطني ،
تجتمع الأشعار كعشب النهر
وترضع في غفوات البر"
صغار النوقً
يا وطني المعروض كنجمة صبح في السوق
في العلب الليلية يبكون عليك
ويستكمل بعض الثوار رجولتهم
ويهزون على الطبلة والبوقْ
أولئك أعداؤك يا وطني!
من باع فلسطين سوى أعدائك أولئك يا وطني ؟
من باع فلسطين وأثرى ، بالله ،
سوى قائمة الشحاذين على عتبات الحكام
ومائدة الدول الكبرى؟
فاذا أجن الليل ،
تطق الأكواب ، بأن القدس عروس عروبتنا
أهلاً أهلاً ..
من باع فلسطين سوى الثوار الكتبهْ ؟

أقسمت باعناق أباريق الخمر
وما في الكأس من السُمِّ
وهذا الثوريّ المتخم بالصدف البحريّ
بيروت
تكرّش حتى عاد بلا رقبه
أقسمت بتاريخ الجوع
ويوم السَغَبة .
لن يبقى عربي واحد ،
ان بقيت حالتنا هذي الحالة
بين حكومات الكسبه
القدس عروس عروبتكم ؟!!
فلماذا ادخلتم كل زناة الليل إلى حجرتها
ووقفتم تسترقون السمع وراء الأبواب لصرخات بكارتها
وسحبتم كل خناجركم ، وتنافختم شرفاً
وصرختم فيها أن تسكت صوناً للعرض ؟؟!!
فما أشرفكم !
أولاد ....... هل تسكت مغتصبه ؟؟!
أولاد ........ !
لست خجولاً حين أصارحكم بحقيقتكم
إن حظيرة خنزير أطهر من أطهركم
تتحرك دكة غسل الموتى ،
أمَّا أنتم
لا تهتز لكم قصبه !
الآن اعريكم
في كل عواصم هذا الوطن العربيّ قتلتم فرحي
في كل زقاق أجد الأزلام أمامي
أصبحت احاذر حتى الهاتف ، حتى الحيطان ..
وحتى الأطفالْ
أقيء لهذا الأسلوب الفج
وفي بلد عربيِّ كان مجرد مكتوب من أمي
يتأخر في أورقة الدولة
شهرين قمريين
تعالوا نتحاكم قدام الصحراء العربية
كي تحكم فينا
أعترف الآن أمام الصحراء ،
بأني مبتذل وبذيء وحزين كهزيمتكمْ
يا شرفاء مهزومين !
ويا حكاماً مهزومين !
ويا جمهوراً مهزوماً ! ما أوسخنا !!
ما أوسخنا ! ما أوسخنا !
ونكابر !!! ما أوسخنا !
لا أستثني أحداً
هل تعترفون ؟
أنا قلت بذيء ،
رغم بنفسجة الحزن
وايماض صلاة الماء على سكري ،
وجنوني للضحك بأخلاق الشارع والثكنات
ولحسن الفخذ الملصف في باب الملهى .
يا جمهوراً في الليل يداوم في قبو مؤسسة الحزن !
سنصبح نحن يهود التاريخ
ونعوي في الصحراء
بلا مأوى !
هل وطن تحكمه الأفخاذ الملكية ،
هذا وطن ؟؟!
أم مبغى ؟!
هل أرض هذي الكرة الأرضية أم وكر ذئاب ؟
ماذا يُدعى القصف الامميّ على هانوي ؟
ماذا تدعى سمة العصر وتعريص الطرق السلميَّة ؟
ماذا يُدعى استمناء الوضع العربيّ
أما مشاريع السلم ،
وشرب الأنخاب مع السافل "روجرز"
ماذا يُدعى أن تتقنع بالدين
وجوه التجار الأمويين ؟
ماذا يُدعى الدولاب الدمويّ "كذا" ؟؟!
ماذا تُدعى الجلسات الصوفية
في الأمم المتحدة ؟!!
ماذا يُدعى إرسال الجيش الإيراني إلى "قابوس" ؟؟؟
"وقابوس هذا :
سلطان وطني جداً.
لا تربطه رابطة ببريطانيا العظمى
وخلافاً لأبيه وُلدَ المذكور من المهد ، ديمقراطياً
ولذاك تسامح في لبس النعل
ووضع النظارات
فكان أن اعترفت بمآثره الجامعة العربية ،
يحفظها الله
وإحدى صحف الإمبريالية قد نشرت عرض
سفير عربيّ
يتصرف كالمومس في أحضان الجنرالات
وأقْداُمُ حُفاةُ "صلاله".
ولمن لا يعرف أنّ الشركات النفطية
في الثكنات هناك ،
يراجع قدرته العقلية"
ماذا يُدعى هذا ؟!!
ماذا يُدعى أخذ الجزية في القرن العشرين ؟!
ماذا تدعى تبرأة الملك المرتكب السفلس في التاريخ
العربيّ
ولا يشرب إلا بجماجم أطفال البقعة ؟؟؟!
أصرخ فيكمْ …
أصرخ أين شهامتكمْ ؟!!
إن كنتم عرباً … بشراً … حيوانات
فالذئبة حتى الذئبة ، تحرس نطفتها
والكلبة تحرس نطفتها
والنملة تعتز بثقب الأرض
وأمَّا أنتم ،
فالقدس عروس عروبتكم ؟!!!
أهلاً!
القدس عروس عروبتكم ؟
فلماذا أدخلتم كل السيَلانات إلى حجرتها
ووقفتم تسترقون السمع وراء الأبواب
لصرخات بكارتها
وسحبتم كل خناجركمْ !
وتنافختم شرفاً !!
وتنافختمْ شرفاً !!
وصرختم فيها أن تسكت صوناً للعرض !
فأيّ قرون أنتم ؟!!!
أولاد قُراد الخيل ! كفاكم صخباً
خلُّوها دامية في الشمس بلا قابلة
ستشهد ظفائرها ، وتقيء الحمل عليكمْ
ستقيء الحمل على عزتكم
ستقيء الحمل على أصوات إذاعتكمْ
ستقيء الحمل عليكم بيتاً بيتاً ، وستغرز أصبعها في
أعينكمْ
: أنتم مغتصبيَ ،
حملتم أسلحة تطلق للخلف
وثرثرتم
ورقصتم كالدببه !
كوني عاقر أيَا أرض فلسطين !
فهذا الحمل مخيف
كوني عاقر يا أم الشهداء من الآن ،
فهذا الحمل من الأعداء
دميم ومخيف.
لن تتلقح تلك الأرض بغير اللغة العربية ،
يا أمراء الغزو
فموتوا
سيكون خراباً
سيكون خراباً … سيكون خراباً ..
سيكون خراباً
هذي الآمة لا بد لها ،
أن تأخذ درساً في التخريب .


قصيدة (بكائية على صدر الوطن) :



الحركة الثانية

في تلك الساعة .. حيث تكون الروضة فحل حمام

في جبل مهجور

وأضم جناحي الناريين على تلك الأحذية السرية

واريح التفاح الوحشي

يعض كذئب ممتلىء باللذة

كنت اجوب الحزن البشري .. الأعمى

كالسرطان البحري

كأني في وجدي الأزلي

محيط يحلم آلاف الأعوام

ويرمي الأصداف على الساحل

كم اخجلني من نفسي هذا الهذيان المسرف

بالوجع الأمي

كأني أتنبأ بذور اللذة مدت ألسنة خضراء

وشفرات في رحم الكون

وأعطت جملا أبدية

مولاي لقد عاد حمام الجبل المهجور

يمارس عادته النهرية

هل تعرف عادته النهرية؟

أما أنت فأصحرت وعرفتك لا تنوي الرجعة !!

أصحرت بلا أي علامات وبلا أي صور

وعرفتك لا تنوي الرجعة

فالقلب تعلم غربته .. وتعلم بالبرق

تعلم ألا ينضج كل النضج

فيسقط بالطعم الحلو .. و يسقط في الطعم الحلو

وأرق وامتنع النوم علي لأبواق أزلية

عرف المفتاح الكامن في القفل

وما يربطه بالقفل الكامن بالمفتاح

فباحت كل الأشياء

وتضجر قلبي بالأنباء

يا هذا البدوي المسرف بالهجرات

لقد ثقل الداء

قتر ربقك لليل

فلابد لهذا الليل دليل

يعرف درب الآبار

ويقبع بالحذو الناقة بالصحراء

يا هذا البدوي تزود وأشرب ما شئت

فهذا آخر عهدك بالماء

من مخبر روحي أن تطفأ فانوس العشق

وتغلق هذا الشباك

فإن الليل تعرى كالطفل

وان مسافات خضراء احترقت في الوعي

فأوقدت ثقابا أزرقا

في تلك النيران الخضراء

لعل النار أرى

ولعل اللحظة تعرفني

من ذلك يأتي

بين عواء النفس و بين عواء الذئب

وبين غروب النخل يرافقني نصف الدرب

وبعد النصف يقول يرافقني

ناديت بكلتا أذني .. فأوقفت مجاهيل الصحراء

وعيني في الطين

أعدل من قدمي الملوبة

و الأضواء افترستني

أمسكت على الطين لأعرف أين أنا

في آخر ساعات العمر

رفعت الطين الى الرب

بهذا الدين .. تقترب اليه

فأطرد عاطفتيه

وكانت قبضته تشتعل الآن بنيران سوداء

وكان المطر الآن صباحا

وانطبقت كل الأبعاد

وصرت كأني صفر في الريح

وصلت الى باب النخل .. دخلت على النخل

أعطتني احدى النخلات نسيجا عربيا

فعرفت بأن النخلة عرفتني

وعرفت بان النخلة في عربستان أنتظرتني

قبل الله

لتسأل ان كان الزمن المغبر غيرها

قلت .. حزنت

فأطبق صمت وبكى النخل

وكانت سفن في آخر شط العرب

احتفلت بوصولي

ودعني النوتي وكان تنوخيا تتوجع فيه اللكنة

قال الى أين الهجرة

فارتبك الخزرج .. و الأوس بقلبي

ومسحت التلقيط من الحبس

لئلا يقرأني الدرب

وسيطر قنطار وعاش الصبح

فجاء الله الى الحلم

وجاء حسين الأهوازي يفتش عن دعوته

جاء النخل .. وجاء التعذيب .. وجاءت قدمي الملوية

جف الطين عليها

في البرد .. وزاغ الجرح

وطارت في عتمات القلب

فراشات حمراء .. و أشجار الحزبية

قد شحنت بالحزن و بالنار

نزلت الى ذاتي في بطء

آلمني الجرح .. مددت بساقي

خرجت قدمي كالرعب من الحلم

وكان الابهام هي عين عمياء

تشم برودة ماء (الكارون)

وهذا أول نهر عربي في قائمة المصروفات

وشم الذئب الشاهنشاهي دمي

شم الذئب دمي .. سال لعاب الذئب على قدمي .. ركضت

قدمي

ركض البستان

وكان الرب أصغر برعم ورد

ناديت عليه فذقت الكر كمركض الرب .. الدرب .. النخل .. الطين

و أبواب صفيح تشبه حلم فقير

فتحت ووجدت فوانيس الفلاحين

تعين على الموت حصان يحتضر

عيناه تضيئان بضوء خافت فوق ألوف الفلاحين

وتنطفآن وينشج

لو مات على اليح

وبين لفيف الضوء البري

لكان الشعب سيحتضر

غطى شعب الفلاحين فوانيس الليل

برايات تعبق بالثورات المنسية

فاستيقظت الخيل .. وروحي

كالدرع ائتلقت وعلى جسر البرق

صرخت الهي هؤلاء الفلاحين كم انتظروا

علمهم ذاك حسين الأهوزي من القرن الرابع للهجرة

علمهم علم الشعب على ضوء الظلمة

كان حسين الأهوازي بوجه لا يتقن الا الجرعة

و النشوة بالأرض

وقال انتشروا فانتشروا

كسروا الأنهار كسورا مؤلمة برضاها

كسروا ساقيتين

أشاعوا الظلمة و الأرحال

وراء النخلة وانتشروا

لفوا جسدي بدثار زركش بالطير

أورثهم أياه حفاة الزنج

فقلت لهم لقد علمهم ذاك حسين الأهوازي

عشية يوم في القرن الرابع للهجري

كيف نسينا التاريخ ؟

دخان .. أمل أطلق فلاح في أقصى الحنطة نارا

فانقضت كل وطاويط الشاه هناك

وكانت قدمي الملوية قد تركت

بقع خضراء من الدم المخلص

واستجوبت الأشجار فلم ينطق حجر

كيف نسينا التاريخ ؟

وكيف نسينا المستقبل ؟

كان القرن الرابع للهجرة فلاحا

يطلق في أقصى الحنطة نارا

تلك شيوعية هذي الأرض

وكان الله معي يمسح عن قدمي الطين فقلت له

اشهد اني من بعض شيوعية هذي الأرض

ودب بجسمي الخدر

وغفوت وكان الفلاحين يردون غطائي فوقي

في العاشر من نيسان تفرد عشقي

أتقنت تعاليم الأهوازي

ووجدت النخلة .. والله .. وفلاحا

يفتح نار الثورة في حقل الفجر

تكامل عشقي

ما عدت أطيق تعاليم المخصيين

تفردت .. نشرت جناحي

في فجر حدوث

ووقفت أمام القرن الرابع للهجرة

تلميذا في الصف الأول

يحمل دفتره .. يفترش الأرض .. يعرف كيف تكلم عيسى في المهد

فإن الثورة تحكي في المهد

ويسمع صوت السبل النارية تبدأ بالخلق

اللهم ابتدئ التخريب الآن

فإن خرابا بالحق .. بناء بالحق

وهذا زمن لا يشبه إلا القرن الرابع للهجرة

او ما سمي كفرا .. زندقة .. او أدرج بالفتن

في طهران وقفت امام الغول

تناوبني بالسوط .. و بالأحذية الضخمة عشرة جلادين

وكان كبير الجلادين له عينان

كبيتي نمل أبيض مطفأتين

وشعر خنازير ينبت من منخاريه

وفي شفتيه مخاط من كلمات كان يقطرها في أذني

ويسألني:من أنت؟

خجلت أقول له :

"قاومت الإستعمار فشردني وطني"

غامت عيناي من التعذيب

رأيت النخلة .. ذات النخلة

والنهر المتشدق بالله على الأهواز

وأصبح شط العرب الآن قريبا مني

والله كذلك كان هنا

واحتشد الفلاحون علي وبينهم كان

علي .. وأبو ذر .. والأهوازي .. ولوممبا .. وجيفارا .. وماركس

لا أتذكر فالثوار لهم وجه واحد في روحي

غامت عيناي من التعذيب

تشقق لحمي تحت السوط

فحط علي رأسي في حجريه

وقال : تحمل فتحملت

وجاء الشعب فقال : تحمل فتحملت

و النخلة قالت .. و الأنهر قالت

فتحملت وشق الجمع

وهبت نسمات لا أعرف كيف أفيق عليها

بين الغيبوبة والصحوة

تماوج وجه فلسطين

فهذي المتكبرة الثاكل

تحضر حين يعذب أي غريب

أسندني الصبر المعجز في عينيها

فنهضت .. وقفت أمام الجلاد

بصقت عليه من الأنف الى القدمين

فقدت رأسي ثانية بالأرض

وجيء بكرسيّ حفرت هوة رعب فيه

ومزقت الأثواب عليّ

ابتسم الجلاد كأن عناكب قد هربت

أمسكني من كتفي وقال

على هذا الكرسيّ خصينا بضع رفاق

فاعترف الآن

اعترف

اعترف

اعترف الآن

عرقت .. وأحسست بأوجاع في كل مكان من جسدي

اعترف الآن

وأحسست بأوجاع في الحائط

أوجاع في الغابات وفي الأنهار ، وفي الإنسان الأول

أنقذ مطلقك الكامن في الإنسان

توجهت الى المطلق في ثقة

كان أبوذرّ خلف زجاج الشباك المقفل

يزرع في شجاعته فرفضت

رفضت

وكانت أمي واقفة أمام الشعب بصمت...فرفضت

إعترف الآن

إعترف الآن

رفضت

وأطبقت فمي ,

فالشعب أمانة

في عنق الثوؤي

رفضت

تقلص وجه الجلادين

وقالوا في صوت أجوف :

نترك الليلة...

راجع نفسك

أدركت اللعبة

في اليوم التاسع كفوا عن تعذيبي

تزعوا القيد فجاء اللحم مع القبد,

أرادوا أن أتعهد ,

أن لا أتسلل ثانية للأهوز

صعد النخل بقلبي...

صعدت إحدى النخلات ,

بعيدا أعلى من كل النخلات

تسند قلبي فوق السعف كغذق

من يصل القلب الآن!؟

قدمي في السجن

وقلبي بين عذوق النخل

وقلت بقلبي : إياك

فللشاعر ألف جواز في الشعر

ألف جواز أن ستسلل للأهواز

يا قلبي ! عشق الأرض جواز

وأبو ذر وحسين الأهوزي ,

وأمي والشيب من الدوران ورائي

من سجن الشاه إلى سجن الصحراء

إلى المنفى الربذي , جوازي

وهناك مسافة وعي ,

بين دخول الطبل على العمق

السمفوني

وبين خوج الطبل الساذج في الجاز

وقفت وكنت من اللّه قريبا....



الموضوع الأصلي: الشاعر مظفر النواب || الكاتب: الأرشيف || المصدر: قبائل بني عقٌيل

كلمات البحث

منتديات قبائل بني عقٌيل , قبائل بني عقٌيل ، عكيل





hgahuv l/tv hgk,hf













التعديل الأخير تم بواسطة الأرشيف ; 22-10-2012 الساعة 07:34 PM
عرض البوم صور الأرشيف   رد مع اقتباس
قديم 01-11-2015, 05:03 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مشارك

البيانات
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 2082
المشاركات: 1
بمعدل : 0.00 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دا سيلفا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الأرشيف المنتدى : المنتدى الشعري العام
افتراضي

جميل جدا شكرا لك كثير على الشعر الأكثر من رائع












توقيع : دا سيلفا

hguhf fkhj

عرض البوم صور دا سيلفا   رد مع اقتباس
قديم 23-09-2017, 03:10 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال

البيانات
التسجيل: Aug 2017
العضوية: 2531
المشاركات: 113
بمعدل : 0.76 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الخالدي القرشي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الأرشيف المنتدى : المنتدى الشعري العام
افتراضي

شكراً جزيلاً لك












عرض البوم صور الخالدي القرشي   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:58 AM

أقسام المنتدى

المنتديات العامة | المنتدى الإسلامي | منتدى الترحيب والمناسبات | المنتدى العام | منتدى القضايا الحوارية ، والنقاشات الجادة | المنتديات الخاصة بقبائل بني عُقيل العامرية | منتدى أخبار ومناسبات بني عُقيل | منتدى أنساب ومواطن بني عُقيل | منتدى تاريخ بني عُقيل | منتدى أمراء وأعلام بني عُقيل | منتدى قصائد وأشعار بني عُقيل | منتدى مكتبة بني عُقيل | المنتديات الخاصة بالقبائل العامرية والعربية العامة والتاريخ العام | منتدى القبائل العامرية | منتدى القبائل العربية العامة | منتدى مكتبة الأنساب والتاريخ | المنتديات الأدبية | المنتدى الشعري العام | منتدى الخواطر ونبض المشاعر | منتدى القصص والروايات | منتدى الألغاز والأمثال والحكم | المنتديات المنوعة | منتدى الأسرة والمرأة والطفل | منتدى الصحة والطب | منتدى الرياضة | منتدى الطبيعة والسفر | منتدى الحاسوب والجوال والعلوم التقنية العامة | المنتديات الإدارية | منتدى الملاحظات والاقتراحات | منتدى المشرفين والمراقبين | منتدى السيارات والدراجات | منتدى المرأة العام | منتدى التدبير المنزلي | دواوين شعراء المنتدى | المنتدى الإعلامي لموقع بني عُقيل الرسمي | المنتدى التاريخي العام | منتدى الشعر النبطي | منتدى الثقافة العامة | قبيلة قيس العامرية (جيس) | منتدى بصمات مبدعي الموقع .. تخليداً لذكراهم |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd SysArabs
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات قبائل بني عقيل
This Forum used Arshfny Mod by islam servant