عرض مشاركة واحدة
قديم 24-02-2011, 04:28 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف (المنتدى الإعلامي لموقع بني عُقيل الرسمي)
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الشناني

البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 236
المشاركات: 923
بمعدل : 0.34 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الشناني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
 

كاتب الموضوع : الشناني المنتدى : منتدى القضايا الحوارية ، والنقاشات الجادة
افتراضي

يرى يونغ بان الشيزوفرينيا ((هي حصيلة الانشغال الزائد في عاطفة الفرد والنكوص بالتالي إلى الطبقات الأعمق في اللاوعي الجماعي كوسيلة للتخلص من هذا الانشغال المضني))(1) ((وفي رأيه ان العملية الشيزوفرينية تجد جذورها في اللاوعي الجماعي والبدائي، ويقول ((إن انفصال المريض الشيزوفريني عن الواقع، والنقص في اهتمامه بالواقع الموضوعي فان (كل ذلك) ليس من الصعب تفسيره عندما نأخذ بعين الاعتبار بانه باستمرار يظل تحت إمرة عقدة لا تقهر انه يحلم بعيون مفتوحة، ومن الناحية النفسية فانه لم يعد قادراً على تكييف نفسه مع ما يحيط به))))(2).

يرى بافلوف في الشيزوفرينيا عملية كف طويلة الأمد ويرى في الشخص الشايزوفريني ((شخص سهل الإثارة وبانه يميل إلى الانفعال الزائد، ولهذا فان المرض الشيزوفريني هو الوسيلة العصبية الفيزيولوجية الممكنة لتفادي هذا الانفعال، وذلك بتثبيط القشرة الدماغية))(3) ((لاحظ بافلوف بان الشيزوفريني سريع التهيج ويميل إلى ردود فعل تزيد عن المعتاد، ولهذا افترض بان المرض الشيزوفريني هو حالة من النهي الواقي للقشرة الدماغية، وبانه يمتد في حالة الكاتاتونتا إلى مراكز تحت القشرة الدماغية والى الجهاز العصبي العاطفي، فالشيزوفريني عندما تشتد اثارته فانه قد ينفجر بحالة من الغضب الشديد، ويفسر ذلك على انه عملية وقائية للقشرة الدماغية هدفها وقاية الخلايا العصبية من أي اثارة زائدة، وبانه لذلك يمثل انعدام السيطرة من القشرة الدماغية على المراكز العصبية تحت القشرة الدماغية))(4).

(1) المصدر نفسه، ص28.

(2) المصدر نفسه، ص182.

(3) كمال: فصام العقل أو الشايزوفرينيا ص28.

(4) المصدر نفسه، ص183.

((رأي فرويد في الشيزوفرينيا حالة من نكوص اللبيدو (الطاقة الجنسية) من الحب الموضوعي إلى الحب الجنسي الذاتي ((النرجسي)) غير انه رأي بان الفرد في هذه الحالة يحاول في نفس الوقت العودة إلى الموضوع الذي نكص منه والابقاء على الصلة معه، وقد فسر فرويد الاعراض المرضية التي يعانيها المريض بانها تعبير عن خسارة الموضوع وعن محاولة الرجوع اليه، فالمريض الشيزوفريني ينكص إلى دور نرجسي في حياته، وهو قد فقد صلته بالمواضيع حوله، وهكذا فقد ابتعد عن الواقع، وفي مثل هذه الحالة فان ذاته (الأنا Ego) قد تحطمت وفي هذا التحطيم ما ينوه بعودته إلى تلك اللحظة في حياته ونمو شخصيته قبل ان تتكون ذاته، أو عندما كانت على وشك ان تتكون(1))).

((النظرية الوجودية: تفسر المدرسة الوجودية المرض الشايزوفريني بانه حالة من ((ارتخاء الوعي)). مما يؤدي إلى انخفاض حس الواقع عند الفرد، والمريض في هذه الحالة شعر بمحدودية إنسانيته والى الدرجة التي يتوقف عندها من الشعور بانه موجود فعلاً))(2).












عرض البوم صور الشناني   رد مع اقتباس